المقالات

السيارات

النقل هو وسيلة للتنقل من مدينة الى اخرى أو داخل المدن . استخدم البشر وسائل النقل منذ العصور القديمة ، حيث تطورت وسائله مع مرور الوقت من التنقل عبر الحيوانات ، في تلك المرحلة ، حيث كانت العربات تجر بواسطة الحيوانات، إلى الوسائل الحديثة في عصرنا الحالي مثل الغواصات والطائرات والصواريخ.

وفي هذا المقال سنطلعك على الخلفية التاريخية للسيارات، والسيارات الكهربائية وكذلك سيارة كونيوت.

السيارات في التاريخ

أخترع كارل بنز السيارة اول سيارة من النوع الحديث في ألمانيا ، وتم تشغيلها بواسطة محرك يعمل بالوقود ، وكان ذلك في العام 1885ميلادي ، وتم تسجيل براءة اختراع كارل بنز في العاشر من شهر يناير في عام 1886 في ألمانيا في مانهايم ، وعلى الرغم من حقيقة أنه كان له الفضل في ابتكار هذه السيارة ، فقد كانت هناك محاولات لاختراع سيارات في فترة مماثلة من قبل العديد من المصممين ، حيث اخترع جوتليب دايملر وويلهلم مايباخ الدراجة البخرية الأولى من نوعها، وفي عام 1870 وقام المبتكر النمساوي الألماني  (سيجفريد ماركوس) باختراع عربة يد بمحرك لكنها لم تتجاوز المرحلة التجريبية.

سيارة – كونيوت

إنها سيارة بخارية اخترعت  بواسطة نيكولاس كونيوت في العام 1769 ميلادي ، وهي واحدة من أقدم السيارات في العالم. ولقد تم اختراعها للاستخدام العسكري لنقل المعداث الثقيلة ، وتتكون السيارة من عجلات ثلاث فقط  وتصل سرعتها الى أربعة كيلومتر كل ساعة. ووتواجد السيارة حالياً داخل المتحف الوطني للفنون والصناعة  في باريس بفرنسا.

السيارة الكهربائية

تم إنشاء السيارة الكهربائية الرئيسية في عام 1832م ، وتم اختراعها قبل وجود المركبات التي تعمل بالوقود بسبعين عامًا ، وكان لها خيار التغلب على السيارة التي تعمل بالوقود بسبب صوت المحرك المنخفض، الا انه لاحقا تفوقت السيارات التي تعمل بالوقود بعد ذلك بسبب تحسنها وقدرتها على  السفر لمسافات كبيرة ،في العام 2000 م تم تصنيع العديد من السيارات الكهربائية  التي استطاعت ان تقطع مسافات تصل الى 210  كيلومترات في الساعة ، وأخرى سيارات سباق ذات القدرة على السير بسرعة 400  كيلومتر ، ومع ذلك فهذه الأنواع لا يمكن ان تستخدم تجاريا كما هو متوقع وعادةً ما تكون باهظة الثمن والبطارية ثقيلة حيث يجب شحنها لمدة ثماني ساعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى