أخبار النقلالخدمات اللوجستيةالسفر و السياحةالنقل الجوي

الخطوط السعودية تستقبل طلائع رحلات الحج وترفع استعداداتها لموسم الحج في كافة مواقع الخدمة

بدأت الخطوط السعودية تنفيذ خطتها التشغيلية لحج هذا العام 1443هـ لنقل ضيوف الرحمن في مرحلة القدوم من شتى دول العالم، ووصلت طلائع رحلات الحج من مدينة كوتشن في الهند إلى مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة تلاها رحلة أخرى قادمة من مدينة جاكرتا عاصمة إندونيسيا، حيث أنهى الحجاج جميعاً إجراءات وصولهم بكل يسر وسهولة.

كما استقبل معالي مدير عام الخطوط السعودية المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العُمر الرحلة القادمة من كوالالمبور عاصمة ماليزيا، حيث رحب بهم متمنياً لهم حجاً مبروراً وعوداً حميداً بعد إتمام نسكهم بإذن الله، مؤكداً أنه وفي إطار الالتزام بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة ـــ أيدها الله ـــ الرامية إلى توفير كل ما من شأنه تسهيل الإجراءات لضيوف الرحمن، فقد تم حشد كافة الإمكانات البشرية والآلية لخدمتهم وإنجاح الخطة التشغيلية لحج هذا العام ضمن منظومة مؤسسات الدولة المعنية بتقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بيسر وطمأنينة.

وأكد أن الخطوط السعودية تسعى لتسخير الخبرات المتراكمة في إدارة مواسم الذروة من خلال الاستعدادات المبكرة، حيث يتزامن هذا العام موسم الحج مع موسم الصيف، وقد عملت كافة القطاعات خلال الفترة الماضية على وضع الخطة التشغيلية التي تساهم بمشيئة الله في انسيابية العمليات للرحلات المجدولة والإضافية التي تغطي أرجاء المملكة والعديد من الدول في أربع قارات حول العالم والاستثمار الأمثل لأسطولها المتنامي، كما تعمل خطة الحج بشكل موازٍ لنقل ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام وفق المعدل المستهدف، ولعل الرابط المشترك بين الخطتين هو السعي لتقديم أفضل الخدمات في كافة مواقع الخدمة.

وكان المهندس إبراهيم العُمر قد أجرى جولة ميدانية تفقدية لمواقع خدمات الخطوط السعودية في مطار المدينة المنورة شملت صالتيْ السفر الداخلية والدولية، ومكاتب الخدمات المساندة، والعمليات الجوية ومكتب المبيعات، ومنصات إنهاء إجراءات السفر وصالة الفرسان بالإضافة إلى منظومة نقل أمتعة الضيوف، إلى جانب موقع منصات خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تقدم كافة الخدمات المتكاملة لهذه الفئة الغالية، علاوةً على زيارة مختلف الجهات الحكومية والشركات ذات العلاقة بخدمات الخطوط السعودية التشغيلية.

وتتضمن خدمات “السعودية” لضيوف الرحمن إلى جانب توفير الرحلات والسعة المقعدية التي تتناسب مع حجم الطلب، الحرص على متطلبات السلامة وتوفير خدمات متعددة من شأنها أن تعزز تجربة السفر لدى حجاج بيت الله الحرام، ومن بينها تأمين ملاحين وموظفين بالمحطات يتحدثون اللغات المتنوعة للحجاج، وكذلك التعاون مع إحدى الشركات المتخصصة لتقديم خدمات نقل أمتعة الحجيج من مقرات سكنهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة إلى المطار، فضلاً عن الخدمات الجوية أثناء الرحلات عبر محتوى الشاشات الترفيهية والتي تهيء ضيوف الرحمن لأداء المناسك بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى