أخبار النقلالخدمات اللوجستية

في افتتاح أعمال منتدى المحتوى المحلي.. معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية يشارك في جلسة أثر المحتوى المحلي على الاقتصاد الوطني

شارك معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر في جلسة حوارية بعنوان “أثر المحتوى المحلي على الاقتصاد الوطني”، وذلك خلال افتتاح أعمال منتدى المحتوى المحلي الذي تقام فعالياته على مدار يومي 5- 6 سبتمبر 2022.

وأكد معالي الجاسر خلال الجلسة على أن المملكة لديها رؤية واضحة واهتمام بالمحتوى المحلي، ووضعت هيكلة واضحة وآليات ممكنة لدفع الأجندة والتعاون القائم بهذا المجال، مفيداً بأن منظومة النقل والخدمات اللوجستية لديها استراتيجية وطنية أفردت لموضوع المحتوى المحلي سواءً في جانب الأصول أو الموارد البشرية أو السلع والخدمات أو التقنيات، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وتناول المهندس الجاسر الاستراتيجيات التي قامت بها الوزارة، سواءً في القطاع الجوي أو البحري أو السككي أو الطرق، مبيناً أن الوزارة قامت بما يزيد عن نحو 1000 مبادرة، منها 30 مبادرة كبرى، وأحدها مشروع الجسر البري الذي له تأثير كبير في تعزيز مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي، ويحظى باهتمام كبير ودعم من سمو ولي العهد، مؤكداً أن هذا المشروع يخطو خطوات متقدمة للتنفيذ خلال الفترة القريبة القادمة، ويستهدف الوصول إلى نسبة وصول المحتوى المحلي تتجاوز 60%.

وأوضح معاليه أن إنشاء مشروع قطار ليس محدوداً بالعربة، خاصةً وأن هناك العديد من المتطلبات ومنها بنية تحتية كبيرة تشمل (سككاً وعربات ونظام الجر)، ويستوجب العمل المشترك مع الجهات ذات العلاقة لإنشاء صناعات تواكب هذا المشروع.

وأكد معاليه أن باب التوطين يحظى باهتمام أساسي وجوهري ويسير وفق خطوات ثابتة، مفيدًا أن وظائف مراقب جوي ومرحل بحري ومساعد طيار تم توطينها بالكامل، وأن المنظومة في اتجاهها لتوطين وظيفة طيار.

وبين أن إسهام العنصر النسائي يتطور بشكل كبير، وسيتم مشاهدتهن يعملن بالعديد من الوظائف في القريب العاجل، مشيراً إلى أن منظومة النقل يمتد دورها ليتجاوز المكونات الخاصة، ويمد أثره إلى تمكين القطاعات الأخرى عبر زيادة الكفاءة لتمدّ وتخدم الصناعة والسياحة والحج والعمرة، مما يجعلها تقوم بشراكات مع عدة جهات.

وأشار معاليه إلى مساهمة قطارات ومطارات وطرق وموانئ المملكة في دعم المحتوى المحلي، من خلال تسيير رحلات دورية لنقل عمليات الشحن لجميع المعادن لعدد من الوجهات، مبيناً بأن المنظومة تعمل على دعم الصادرات والمحتوى الوطني، من خلال توفير مناطق لوجستية متكاملة، وتوطين صناعات الخدمات اللوجستية عبر تقديم عدد من التسهيلات للمستثمرين.

وختم الجاسر حديثه بأن الخطوات التي تقوم بها المنظومة ستساهم – بمشيئة الله – في تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية فيما يخص توطين الصناعات وزيادة مساهمة إجمالي القطاع في الناتج المحلي للمملكة، وصولاً لتعزيز مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى