السفر و السياحة

زيارة إلى جزيرة تاروت السعودية..رابع أكبر جزيرة في الخليج العربي


باعتبارها أحد أكبر جزر الخليج العربي، تعد جزيرة تاروت من المعالم السياحية الهامة في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وتتسم بالتاريخ الفريد والثقافة الغنية مع التراث والتقاليد، فضلا عن روعة المتنزهات ومناطق الترفيه جنبًا إلى جنب مع العديد من الشواطئ التي توفر إطلالات رائعة على البحر.

زيارة إلى جزيرة تاروت السعودية..رابع أكبر جزيرة في الخليج العربي 

تاريخ جزيرة تاروت

تم اكتشاف جزيرة تاروت في عام 5000 قبل الميلاد، مما يجعلها واحدة من أقدم المواقع وأقدم الأماكن التي سكنها البشر على طول شبه الجزيرة العربية، وكانت مركزًا لهذا الطريق التجاري الذي امتد من بلاد ما بين النهرين إلى المناطق الساحلية في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية.

أفضل 6 مناطق جذب سياحي في جزيرة تاروت

قلعة تاروت

تعد قلعة تاروت واحدة من أكثر المواقع زيارة في الجزيرة، وموقع تاريخي مهم على ساحل بحر الخليج، وتقع على قمة تل في وسط جزيرة تاروت وتوفر إطلالة رائعة على المنطقة المحيطة.

 بناها البرتغاليون كقاعدة عسكرية في القرن السادس عشر عندما غزوا منطقة الخليج، واستخدموها لحماية أنفسهم من هجوم الأتراك.

المجموعات الأثرية

نظرًا لكونها مكانًا تاريخيًا وتحكمه العديد من الممالك، تم العثور على مجموعات أثرية مختلفة في جزيرة تاروت ذات قيمة عالية، فضلا عن العديد من التماثيل والأواني الفخارية والأسلحة الموجودة في الجزيرة.

كورنيش دارين

كورنيش دارين وجهة مثالية للسياح لتنظيم نزهة مع العائلة والأصدقاء، حيث تضم حديقة وملعب للأطفال بالقرب من البحر، مما يجعلها منطقة مثالية للاستمتاع والاسترخاء.

 تتوفر أيضًا خيارات ترفيهية للأطفال وزلاقات على الكورنيش، كما يمكن للسياح الاستمتاع بالمساء مع غروب الشمس الجميل وتناول الطعام اللذيذ الذي يبيعه البائعون المحليون على الكورنيش.

بلدة الديرة

تضم المدينة بعض المباني القديمة التي يعود تاريخها إلى ما يصل إلى 5000 قبل الميلاد، وعلى الرغم من أن معظم المباني قد تضررت أو دمرت، فإن المباني المتبقية تقدم لمحة عن العصور القديمة للجزيرة. بالإضافة إلى ذلك، لا يزال من الممكن العثور على عدد قليل من السكان المحليين يعيشون في المنازل الواقعة في مدينة الديرة.

أسواق السفر

تعد أسواق السفر من الأشياء الفريدة التي يمكنك تجربتها في جزيرة تاروت، وخلال معظم أيام الأسبوع، تنتقل الأسواق من مدينة إلى أخرى في الجزيرة، ويمكن للزوار شراء العديد من المنتجات التي يريدونها، مثل البقالة والأواني والملابس والكتب وما إلى ذلك.

أفضل الأوقات للزيارة

تشهد جزيرة تاروت صيفًا طويلًا وحارًا مع درجة حرارة تصل إلى 45 درجة مئوية، بينما تظل درجة الحرارة معتدلة خلال الشتاء من نوفمبر إلى مارس بمتوسط ​​25 درجة مئوية، ومن ثم، يُقترح على السائحين زيارة الجزيرة في الشتاء لتجربة أكثر إفادة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى