النقل البحري

سفين فيدرز وإنفيكتوس للاستثمار توقعان اتفاقية استراتيجية لاستملاك وتشغيل خمس سفن بضائع صب جافة: التفاصيل

أعلنت اليوم سفين فيدرز التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع شركة إنفيكتوس للاستثمار لإطلاق خدمة عالمية جديدة لشحن بضائع الصب الجافة.

وستقوم الشركتان بموجب الاتفاقية بشراء سفن عبر منشأة ذات أغراض خاصة (SPV)، مملوكة من قبل سفين فيدرز بحصة 85% وإنفيكتوس للاستثمار بحصة 15%. 

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشركتان بتأسيس مشروع مشترك لتشغيل هذه الخدمة، حيث تتوزع ملكية هذا المشروع المشترك بين سفين فيدرز بحصة تبلغ 51%، وشركة إنفيكتوس للاستثمار بحصة تبلغ 49%.

ومن المقرر أن يقوم الجانبان مبدئياً بتخصيص مبلغ 463 مليون درهم (126 مليون دولار أمريكي) للاستثمار في السفن. ومن المتوقع أن يتم خلال فترة ستة أشهر توظيف خمس سفن من أحجام مختلفة لأغراض تقديم الخدمة وذلك اعتباراً من شهر سبتمبر 2022، مع وجود خطط نمو مستقبلية لضم سفن إضافية.

وستعمل الشركة الجديدة بصفتها ناقلاً في إطار أعمال تجارة بضائع الصب الجافة لشركة إنفيكتوس التي تشحن حالياً أكثر من ثلاثة ملايين طن من البضائع سنوياً تشمل بشكل رئيسي القمح والحبوب. وسيتم تخصيص معظم الطاقة الاستيعابية للسفن بهدف دعم هذه العمليات.

وبالإضافة إلى ذلك سيقدم المشروع المشترك خدمات الشحن التجاري لبضائع الصب إلى متعاملين آخرين على الصعيد العالمي، حيث ستركز أعمالها مبدئياً على ممرات النقل البحري عبر البحر الأحمر والمحيط الهادئ، وشبه القارة الهندية، إلى جانب خط الشحن البحري في منطقة البحر الأسود، وتتمتع الشركة أيضاً بقدرات مميزة تتيح لها توفير خدمات الشحن البحري إلى أي مكان بالعالم ضمن حدود الملاحة الدولية.

وبموجب اتفاقية المشروع المشترك، ستقوم إنفيكتوس للاستثمار بالتشغيل التجاري للسفن، ومن المتوقع أن يسهم حجم الأعمال التجارية الكبير لشركة “إنفيكتوس” في توليد عائدات ملموسة على الاستثمار. 

واستطاعت شركة إنفيكتوس، المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية منذ شهر يونيو الماضي تحت الرمز (INVICTUS)، توظيف مواطن القوة والكفاءة الرئيسية التي تتمتع بها في عمليات تجارة القمح لتنويع عملياتها والتوسع في تجارة أنواع أخرى من الحبوب والقطن والفول السوداني واللحوم والسلع الأخرى والمنتجات المصنعة. 

وبدورها حققت سفين فيدرز التي تم تأسيسها في عام 2020 نمواً لافتاً في أسطولها خلال العامين الماضيين، تمكنت من خلاله من توظيف سفن جديدة بأحجام وطاقات استيعابية متنوعة، مخصصة لشحن بضائع الصب والحاويات، ما ساهم في تعزيز قدرتها الاستيعابية لتصل إلى 23,400 حاوية نمطية.

وأشار الكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي إلى أن المجموعة تواصل الاستثمار في مشاريع جديدة تحفز التنويع الاقتصادي وتدعم تعافي التجارة الدولية تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.

وقال: “تحظى هذه الاتفاقية بأهمية كبيرة بالنسبة لمجموعة موانئ أبوظبي إذ تتماشى مع سعينا لتوسيع وتنويع خدمات الشحن العالمي لبضائع الصب الجافة بما يلبي احتياجات متعاملينا ويدعم الأمن الغذائي في المنطقة وحول العالم. إن المواءمة بين خبرات سفين فيدرز الواسعة وشبكة المصادر المتنوعة لدى إنفيكتوس يساعد في ترسيخ الشركة الجديدة كلاعب بارز يتمتع بحضور في جميع أنحاء العالم ويمتلك أسطولاً متطوراً”.

من جانبه، قال أمير عبداللطيف، الرئيس التنفيذي لشركة إنفيكتوس للاستثمار: “حققت إنفيكتوس تطوراً متسارعاً منذ انطلاقتها لتصبح اليوم مشغلة عمليات تتمتع بحضور في عدد من القارات تدعم تجارة مجموعة واسعة من السلع، والأغذية الزراعية، والمنتجات الجاهزة”.

وأضاف: “تؤكد هذه الاتفاقية مع مجموعة موانئ أبوظبي التزامنا بالاستثمار في مشاريع تعزز من التناغم في العمليات، وتضيف القيمة إلى أعمالنا التجارية الآخذة بالتوسع، وتسهم في بناء شراكات استراتيجية راسخة. كما تتوافق الاتفاقية مع تركيزنا على الاستثمار في الأصول الثابتة بهدف تنمية قدراتنا اللوجستية، الأمر الذي يساعد في تحسين كفاءة عملياتنا ودعم جهودنا كشركاء في هذا المشروع المشترك، ويمكننا من تحقيق النمو كشركة شحن عالمي جديدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى