أخبار النقلالشحن

اليوم.. انتهاء مهلة تعديل أوضاع الشركات العاملة في قطاع نقل البضائع بأبوظبي

أفاد مركز النقل المتكامل بإمارة أبوظبي، التابع لدائرة البلديات والنقل أن المهلة البالغة مدتها 6 أشهر التي تم منحها للشركات والجهات العاملة في قطاع نقل البضائع لتعديل أوضاعها بما يتماشى مع أحكام ومتطلبات واشتراطات اللائحة التنظيمية لنقل البضائع في إمارة أبوظبي ستنتهي اليوم. 

وأكد على ضرورة أن تقوم الشركات التي لم توفق أوضاعها، بزيارة الموقع الإلكتروني لمنصة “أساطيل” المتكاملة لإمارة أبوظبي، والتسجيل في المنصة التي توضح الإجراءات اللازمة وتحتوي على جميع الخدمات الخاصة بمزاولة نشاط  نقل البضائع على الطرق البرية وفقاً لأحكام اللائحة التنظيمية لنقل البضائع في إمارة أبوظبي. 

ودعا المركز جميع الشركات والمؤسسات التي تزاول أياً من أنشطة نقل البضائع للعمل على توفير كل المتطلبات وفقاً لما جاء في أحكام اللائحة التنظيمية بما فيها التقدم بطلب الحصول على تصريح مزاولة نشاط عبر منصة “أساطيل”. 

وأشار إلى أنه يتوجب على الجهة المرخص لها بمزاولة النشاط والأفراد والجهات ملاك مركبات نقل البضائع الحصول من مركز النقل المتكامل على تصريح تشغيل مركبة نقل بضائع وتصريح مزاولة مهنة للسائقين، وذلك عبر منصة “أساطيل” أيضاً. 

وطبقاً للائحة التنظيمية يُحظر على أي شركة أو جهة مزاولة أنشطة نقل البضائع في الإمارة إلا بموجب الحصول على تصريح مسبق من مركز النقل المتكامل واستيفاء جميع الشروط القانونية والمتطلبات التي تتعلق بمزاولة هذا النشاط، ومنها تراخيص ممارسة الأعمال من دائرة التنمية الاقتصادية. 

وأشار المركز إلى أنه وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة سيباشر بدءاً من 6 أكتوبر 2022، (أي بعد الانتهاء من مهلة السماح الممنوحة)، تطبيق لائحة الغرامات والجزاءات المحددة وفق اللائحة، مؤكداً على عدم التهاون مع المخالفين لأحكام واشتراطات ومتطلبات اللائحة. 

وتسري أحكام اللائحة التنظيمية لنقل البضائع على جميع مركبات نقل البضائع الثقيلة والخفيفة، وتحدد الضوابط والاشتراطات المنظمة لممارسة أنشطة نقل البضائع ومسؤوليات وواجبات الجهات العاملة في هذا القطاع، فضلاً عن متطلبات إصدار التصاريح للجهات المشغلة والسائقين، والإجراءات والمعايير الخاصة بشروط السلامة في قطاع نقل البضائع بالمركبات، إضافة إلى المخالفات والغرامات المترتبة على عدم الالتزام بأحكام اللائحة. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى