النقل البحري

الجفاف يعلّق سفينة سياحية في نهر المسيسيبي

علقت سفينة سياحية في نهر الفايكنج، بعد انخفاض مستويات المياه في النهر، ولم تتمكن من إتمام رحلتها بعد أن كانت متجهة شمالاً إلى نهر المسيسيبي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال بيان صادر عن الشركة المشغلة للسفينة السياحية: «تسبب انخفاض منسوب المياه بشكل غير عادي على طول نهر المسيسيبي في إغلاق أجزاء من النهر، مما أثر على حركة النقل البحري المتجهة شمالاً وجنوباً».

وأضافت الشركة في بيانها -وفقا لموقع سي إن إن ترافل-: «تسببت الإغلاقات في حدوث تأخيرات من شأنها أن تمنع السفينة Viking Mississippi من إكمال الإبحار الجاري ومن الوصول إلى سانت بول في مينيسوتا في موعد رحيلها القادم المقرر في 15 أكتوبر».

وتصل الطاقة الاستيعابية للسفينة إلى 386 ضيفاً، وتم بناؤها في عام 2022، وفقاً لموقع الشركة على الإنترنت. ولم يكن يوم الخميس هو المرة الأولى التي تتعرض فيها سفينة الفايكنج لمشكلات في المياه المنخفضة في هذه الرحلة.

وبحسب «سي إن إن ترافل»، رست السفينة بعد ذلك في منطقة تقع شمال مدينة غرينفيل في ولاية كارولاينا الجنوبية، على بعد نحو 150 ميلاً جنوب ممفيس بولاية تينيسي الأمريكية، إذ نزل الركاب يوم الجمعة، ثم توجهوا برحلة عبر حافلة لمدة ساعتين متوجهين إلى ممفيس للعودة.

وقال خفر السواحل الأمريكي إنه في ظل ظروف الجفاف، أجبرت مستويات المياه المنخفضة على طول نهر المسيسيبي العديد من المراكب على الجنوح خلال الأسبوع الماضي، وقال أحدث تقرير للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي إن نحو 53% من الولايات الـ48 الأدنى في الولايات المتحدة تعاني من الجفاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى