النقل البري

خطة دبي لتحويلها إلى مدينة صديقة للدرجات ووسائل النقل المستدامة

تنفذ مدينة دبي خطة طموحة لتحويلها إلى مدينة صديقة للدراجات والهجرة إلى وسائل نقل مستدامة أقل تلويثًا

الخطة تتضمن زيادة طول مسارات السكوتر الإلكتروني والدراجات في دبي إلى 400 كيلومتر تقريبًا اعتبارًا من عام 2023 ، وسيتم خفض حدود السرعة إلى 30 كيلومترًا في الساعة لتحسين سلامة الراكب كما سيتم فتح أحد عشر مسارًا جديدًا للدراجات البخارية والدراجات الإلكترونية اعتبارًا من العام المقبل

وستربط الطرق 10 محطات نقل جماعي و 18 وجهة بارزة ، مثل الحدائق العامة والمنافذ التجارية

وقال مطر الطاير ، المدير العام لهيئة الطرق والمواصلات ورئيس مجلس المديرين التنفيذيين: سيعزز ذلك رحلتَي الميل الأول والأخير ويقلل الاعتماد على المركبات الخاصة

العمل مستمر في تلك العديد من المناطق للانتهاء من بناء المسارات بما يتماشى مع أعلى المعايير الدولية للسلامة المرورية

وأكد أن التحسينات الجارية حاليًا في تلك المناطق تشمل العلامات الأرضية ، وعلامات الاتجاه ، وتحويل الطرق الداخلية إلى مناطق آمنة عن طريق خفض الحد الأقصى للسرعة من 40 كم في الساعة إلى 30 كم في الساعة من أجل سلامة الركاب.

وسيرتفع العدد الإجمالي للمناطق التي يُسمح فيها للدراجات البخارية الإلكترونية بالعمل إلى 21 منطقة ، بينما يرتفع إجمالي طول المسارات المخصصة للدراجات والدراجات البخارية الإلكترونية ، بالإضافة إلى الطرق الآمنة والمشتركة ، من 185 كم إلى 390 كم

المسارات الحالية موجودة بالفعل عبر بوليفارد الشيخ محمد بن راشد وأبراج بحيرات جميرا ومدينة دبي للإنترنت والرقة وشارع الثاني من ديسمبر ونخلة جميرا وسيتي ووك

ولاستخدام المسارات بشكل قانوني ، يجب على الركاب الذين ليس لديهم رخصة قيادة حالية التقدم للحصول على تصريح مجاني

وتتضمن العملية حضور دورات تدريبية واجتياز اختبار عبر الإنترنت

وأوضح أنه تم إصدار أكثر من 38100 تصريح للدراجات البخارية الإلكترونية في الأشهر الثلاثة منذ تقديمها في نهاية أبريل

وقالت هيئة الطرق والمواصلات إنه تم إصدار 15807 تصاريح للركاب الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 40 ، أو 41 في المائة من إجمالي عدد المتقدمين

وحصلت الفئة العمرية 20-30 سنة على 14.576 تصريحًا بنسبة 38 % ومنحت 1570 تصريحًا بنسبة 4 % لمن تقل أعمارهم عن 20 عامًا

تشكل شبكة ممتدة من السيارات الكهربائية جزءًا من استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 ، التي تهدف إلى زيادة مساهمة الطاقة النظيفة وتقليل البصمة الكربونية لتوليد الطاقة بنسبة 70 في المائة

قال السيد الطاير: إن هذا يدعم الجهود الرامية إلى تحويل دبي إلى مدينة صديقة للدراجات والهجرة إلى وسائل نقل مستدامة أقل تلويثًا

كما أنه يشجع الزوار على استخدام وسائل التنقل البديلة ويدعم استراتيجية الميل الأول والأخير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى