السفر و السياحة

الأمريكي “تيتو” يسابق الزمن ليذهب في رحله سياحيه إلي الفضاء مجددا مع زوجته

قام الأمريكي “تيتو” الذي عمل مهندسًا للملاحة الجوية والفضاء في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في الستينيات،بالإطلاع إلى أن يحصد لقب “أول سائح فضائي”؛ حيث يسابق الزمن ليذهب في رحلة إلى الفضاء مجددًا، وسيحدد تاريخها وسنواتها في المستقبل، وستكون الرحلة إلى القمر، وسيكون لديه رفقة وهي زوجته أكيكو و10 آخرين على استعداد لدفع مبالغ كبيرة من أجل الذهاب إلى هذه الرحلة التي تبلغ تكلفتها تقريبًا نحو 20 مليون دولار.

يعد”تيتو” هو الملياردير الثاني الذي يقوم بحجز المركبة الفضائية لرحلة حول القمر، بعدما أعلن عملاق الموضة الياباني “يوساكو مايزاوا” في عام 2018 أنه سيشتري رحلة طيران كاملة حتى يتمكن من اصطحاب ثمانية آخرين أو نحو ذلك معه، ويفضل أن يكونوا فنانين.. وطار الرجلان إلى محطة الفضاء، من كازاخستان على صواريخ روسية بفارق 20 عامًا.

بدأ “تيتو” رحلته السياحة الفضائية في عام 2001؛ ليصبح أول شخص يسلك طريقه إلى الفضاء، بمساعدة شركة Space Adventures التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًّا لها، وأطلقت سلسلة من العملاء الأثرياء إلى المحطة خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

ومع ذلك يعد “تيتو” رائدًا في السياحة الفضائية لقيامه برحلة إلى محطة الفضاء الدولية قبل 11عامًا؛ لكنه فعل ذلك مع روسيا وليس وكالة ناسا، واضطر “تيتو” إلى الخضوع لبرنامج تدريبي شاق لإعداد جسده لتحمل ظروف السفر القاسية إلى الفضاء.

وفي الـ28 من أبريل 2001، انطلق تيتو على متن صاروخ سويوز.ووفقًا لما تم ذكره فإن “تيتو” يبلغ من العمر 82 عامًا، ويتميز بالنشاط والحركة، وسافر كثيرًا إلى رحلات ذات مسافات بعيدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى