أخبار النقل

توسع الاضرابات في فرنسا إلى قطاعات النقل والتعليم

بدأت النقابات العمالية في فرنسا إضرابًا عامًا اليوم الثلاثاء، للمطالبة بزيادة الرواتب وسط التضخم الأعلى الذي تشهده البلاد وارتفاع الأسعار

ويشمل الإضراب، القطاعات العامة مثل المدارس والنقل، ويأتي امتدادًا لإضراب مستمر منذ أسابيع في مصافي التكرير الرئيسية في فرنسا

وفي سياق متصل، دعت الكونفدرالية العامة للشغل إلى مواصلة الإضراب المستمر للأسبوع الرابع في منشآت تابعة لشركة “توتال إنرجيز”، رغم توصل شركة النفط لاتفاق مع نقابات عملية أخرى يوم الجمعة الماضي يشمل زيادة سبعة بالمئة في الرواتب ومكافأة، حيث إن الكونفدرالية تطالب بزيادة الأجور بنسبة عشرة بالمئة،

وأدت الإضرابات التي تشهدها فرنسا في إلغاء بعض خدمات القطارات بين لندن وباريس، كما امتدت آثارها إلى شركة الطاقة النووية العملاقة “إلكتريستي دو فرانس”، حيث ستتأخر أعمال الصيانة الضرورية لإمدادات الطاقة في أوروبا.م الأعلى منذ عقود

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى