النقل البحريغير مخصص

أزمة تراكم سفن شحن المحاصيل الأوكرانية تزداد

تراجعت أزمة سفن شحن المحاصيل الأوكرانية، مع تسارع عمليات التفتيش، لكن التراكم لا يزال مرتفعًا مع تبقي أقل من شهر بصفقة تصدير الحبوب.

وبموجب الاتفاق، يتعين فحص السفن المغادرة للخارج في إسطنبول، وبالفعل جرى تفيتش 12 سفينة على الأقل يوميًا من الجمعة إلى الأحد الماضيين، مقابل7 إلى 9 سفن يوميًا في وقت سابق من الأسبوع.

وصرح أمير عبد الله منسق الأمم المتحدة لمبادرة حبوب البحر الأسود إن عدد فرق التفتيش ارتفع إلى 5 فرق يوم الجمعة 14 أكتوبر 2022.

وتسارع شركات الشحن إلى التصدير بأكبر قدر ممكن عبر ممر البحر الأسود قبل انتهاء صلاحية الاتفاق الجاري مع استمرار المفاوضات بشأن تمديده.

وقال متحدث باسم مركز التنسيق المشترك إن عدد السفن الداخلة والخارجة المصطفة التي تنتظر عمليات التفتيش بلغ 131 سفينة بحلول اليوم الثلاثاء بانخفاض من 156 سفينة يوم الجمعة.

سعى أوكرانيا وروسيا إلى إدخال تغييرات على الاتفاق في إطار المحادثات لتمديده إلى ما بعد الموعد النهائي الحالي في 19 نوفمبر، وصرح المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن موسكو بحاجة إلى تطمينات لاستمرار الاتفاق.

ومن جانبها، قالت الأمم المتحدة الإثنين 17 أكتوبرالجاري، إن المفاوضات لتجديد الاتفاق كانت بناءة.

وقد جرى تصدير نحو 7.7 مليون طن من الحبوب ومنتجات غذائية أخرى بموجب الاتفاق حتى 16 أكتوبر، وفقاً لمركز التنسيق المشترك لمبادرة حبوب البحر الأسود.

فيما تراجعت صادرات الحبوب الأوكرانية 43.2% على أساس سنوي منذ بداية موسم 2022-2023، لتسجل 6.88 مليون طن، وفقًا لبيانات وزارة الزراعة.

وتسبب توقف التصدير في ارتفاع أسعار الغذاء حول العالم، وأثار مخاوف من حدوث نقص في أفريقيا والشرق الأوسط.تعد روسيا وأوكرانيا سلتَي خبز العالم، إذ تُصدّران معًا نحو 28% من إمدادات القمح العالمية.

فُتحت 3 موانئ على البحر الأسود نهاية يوليوبموجب اتفاق تم التوصل إليه بين موسكو وكييف بوساطة من الأمم المتحدة وتركيا،شملت صادرات موسم يوليو2022 – يونيو 2023 حتى الآن 3.95 مليون طن من الذرة و2.30 مليون طن من القمح و598 ألف طن من الشعير، بحسب البيانات الرسمية.

يمكن لأوكرانيا حصاد ما بين 50 و52 مليون طن من الحبوب هذا العام بعد حصاد قياسي بلغ 86 مليون طن في 2021، وذلك بسبب خسارة أراضٍ لصالح القوات الروسية وانخفاض المحاصيل، وفق إفصاح الحكومة.

شحنت أوكرانيا، وهي منتج ومصدر رئيسي للحبوب في العالم، ما يصل إلى 6 ملايين طن من الحبوب شهريًا قبل الحرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى