النقل البري

الحافلات الخضراء”كوب 27″تنقل ضيوف مؤتمر المناخ “COP27”

تتسارع حافلات “كوب 27” الخضراء في مصر لنقل ضيوف الحدث العالمي وذلك بهدف اخذ مسار جديد صديق للبيئه في مصر لضمان استدامة المناخ

وقد أعلن المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي، اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2022 عن بدء تحرك عدد من الأتوبيسات الكهربائية إلى شرم الشيخ لنقل ضيوف مؤتمر المناخ”COP27″.

وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربي، أن الوزارة قطعت شوطاً كبيرًا خلال السنوات الأخيرة في مجال إنتاج الأتوبيسات الكهربائية وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص -ممثلاً في شركة MCV- لتوطين هذه الصناعة الحيوية داخل الشركات التابعة، جاء ذلك في تصريحاتٍ إعلامية له على هامش قيام وزارة الإنتاج الحربي بتسليم عدد من الأتوبيسات الكهربائية لوزارة التنمية المحلية والتي ستستخدم لانتقالات ضيوف مؤتمر تغير المناخ COP 27.

وأوضح الوزير “محمد صلاح” أن ذلك يأتي في ضوء توقيع عقد اتفاق مشترك بين وزارتيّ الإنتاج الحربي والتنمية المحلية مع الهيئة العامة لنقل الركاب بالقاهرة لشراء عدد (70) أتوبيس كهربائي، وكذلك عقد الاتفاق المشترك بين الوزارتين مع الهيئة العامة لنقل الركاب بالأسكندرية لشراء عدد (40) أتوبيس كهربائى محلي الصنع بمواصفات وجودة عالمية؛ حيث تقوم الوزارة من خلال مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) بالتعاون مع شركة صناعة وسائل النقل MCV لإنتاج أول أتوبيس يعمل بالكامل بالكهرباء يتم تصنيعه في مصر تحت اسم “SETIBUS”

وصرح وزير الدولة للإنتاج الحربي أنه تم التأكيد مسبقاً على أنه سيتم المضي قدماً لنقل عدد (110) أتوبيس كهربائي لمدينة شرم الشيخ في أقرب وقت لخدمة ضيوف الدورة الـسابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP 27) المقرر انعقادها في نوفمبر المقبل وهو ما يتحقق الآن بالفعل حيث تم تحرك عدد من الأتوبيسات الكهربائية إلى شرم الشيخ بعد قيام الجهات المعنية بتركيب الهويات البصرية لها كباكورة للإنتاج وسيتم إستكمال تسليم وتحرك باقي الأتوبيسات خلال الفترة القريبة المقبلة.

وأشار إلى أن هذه الأتوبيسات تتميز بتصميم عصري وتوافر سبل الراحة والرفاهية بها وتصل نسبة المكون المحلي بها لأكثر من 60%.

الأتوبيسات الكهربائية تتحرك لنقل ضيوف COP27وأفاد الوزير بأن هذا التعاون يأتي في إطار اهتمام الدولة بملف التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة من منطلق الحرص على تحقيق العديد من العوائد الاقتصادية والبيئية من خلال زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة كبديل للوقود التقليدي والارتقاء بنمط حياة المواطن المصري ودعم الصناعة الوطنية، مشدداً على حرص كافة الجهات المعنية لخروج هذا الحدث العالمي بصورة مشرفة تعكس جهود مصر في هذا الشأن ومكانتها دولياً.

تستهدف مصر من استضافة “كوب 27” الشهر القادم وضع الخطط السابقة لمكافحة التغير المناخي موضع التنفيذ الفعلي وصولا لصفر انبعاثات.

وبدوره، قال الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، إن الشراكات بين القطاعين العام والخاص، والتعاون مع منظمات التمويل الدولية، هو السبيل لحشد التمويل اللازم للعمل المناخي.

وشدد محيي الدين على أن الشراكات بين القطاعين العام والخاص والتعاون مع المنظمات الإنمائية والتمويلية الإقليمية والدولية هو السبيل لحشد التمويل اللازم للعمل المناخي في ظل تعاظم التمويل المطلوب وضعف المتاح.

الأتوبيسات الكهربائية في مصروأضاف أن الدول المتقدمة لم تف حتى اللحظة بتعهدها في مؤتمر كوبنهاجن بتمويل العمل المناخي في الدول النامية والأسواق الناشئة بقيمة ١٠٠ مليار دولار سنوياً.

وأشار إلى أنه حتى لو تم الوفاء بهذا التعهد فإنه لا يمثل سوى ٣ بالمئة فقط من التمويل اللازم للعمل المناخي، مشدداً على أهمية دور موازنات الدول والقطاع الخاص والشراكات مع جهات التمويل المختلفة في حشد التمويل اللازم لمشروعات المناخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى