النقل البحري

«موانئ» تضيف خطاً ملاحياً جديداً يربط شرق السعودية ب4 مرافئ عالمية

كثفت السعودية جهودها مؤخراً لزيادة فرص التجارة المباشرة وعمليات الشحن البحري بينها وبين دول العالم، وذلك بعد إضافة خطوط ملاحية جديدة في إطار توجهها لتوسيع الصادرات والواردات في جميع موانئها

وكشفت الهيئة العامة للموانئ أمس عن إضافة شركة «ألدين إكسبريس دي إم سي سي» الخط الملاحي الجديد «جي إي إكس 2» بميناء الملك عبد العزيز بالدمام (شرق السعودية)، والذي يسهم في زيادة فرص التجارة المباشرة وعمليات الشحن البحري بين المملكة وبقية البلدان

كما أفصحت «موانئ» في سبتمبر (أيلول) الماضي أيضاً عن إضافة شركة البحر الأبيض المتوسط للملاحة «إم إس سي» في مجال الشحن والخدمات البحرية، خطا ملاحيا جديدا يربط ميناء جدة الإسلامي (غرب السعودية) بـ10 موانئ عالمية، ضمن توجه الشركة نحو تعزيز خدماتها طويلة الأمد بالسوق المحلية وتوسع عمليات الشحن البحري من الصادرات والواردات

ويوفر الخط الملاحي الجديد خدمة الربط بين ميناء الملك عبد العزيز بالدمام وموانئ «جبل علي» الإماراتي، وخليفة البحريني، وحمد القطري، وموندرا الهندي بواسطة السفينة «جرين إس» التي تنقل أكثر من 1.7 ألف حاوية قياسية كطاقة استيعابية كل أسبوعين

ويأتي ذلك في إطار الحراك الذي تشهده الموانئ السعودية لتعزيز قطاع النقل البحري والموانئ، والارتقاء بجميع الخدمات المقدمة للمستفيدين من المستوردين والمصدرين والوكلاء البحريين، امتدادًا للمبادرات التي أطلقتها «موانئ» لدعم المنظومة اللوجستية وإنشاء سلسلة مناطق لوجستية داخل وخارج الموانئ، وإطلاق مبادرة «الموانئ الذكية» وتبني تقنيات التحول الرقمي المدعومة بالجيل الخامس، تماشيًا مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجيستية لترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجيستي عالمي ومحور ربط للقارات الثلاث

وشهد ميناء الملك عبد العزيز بالدمام في ديسمبر (كانون الأول) من العام السابق، إطلاق شركات «بي إي إل» و«آر سي إل» و«سي يو إل» للشحن البحري، بالتعاون مع الشركة السعودية العالمية للموانئ، خدمة شحن ملاحية من الصين. وفي يونيو (حزيران) المنصرم، عزز الميناء تنافسيته وخططه التوسعية بإضافة ميناءي شنغهاي وسنغافورة على خدمة الشحن الملاحية التابعة لشركة «بي إي إل» بما يعزز عمليات الاستيراد والتصدير

ويشهد ميناء الملك عبد العزيز بالدمام تصنيع ثلاث رافعات حاويات ساحلية جديدة هي الأحدث تقنيًا في نوعيتها لاستقبال السفن الضخمة، وذلك بموجب الاتفاقية الموقعة بين الشركة السعودية العالمية للموانئ، و«شنغهاي شينهوا» للصناعات الثقيلة بإشراف «موانئ»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى