النقل الجوي

تحد جديد يواجه صناعة الطيران .. الطائرات قليلة

تواجه خطوط ساوث ويست الجوية مشكلة. اضطرت أكبر شركات النقل منخفضة التكلفة في أمريكا إلى تقليص عدد الرحلات اليومية، لأنها لا تمتلك طائرات كافية، كما أنها تفتقر إلى الطيارين لقيادتها

“باعت الخطوط الجوية عددا كبيرا من الرحلات أكثر مما كانت قادرة على تشغيلها”، كما قال الطيار كيسي موري، رئيس رابطة طياري خطوط ساوث ويست الجوية. أصبحت تقدم رحلات في نطاق بين أربعة آلاف إلى 4300، بعد ما كانت تقدم نحو خمسة آلاف رحلة في اليوم، بينما تنتظر “بوينج” لتسليم الطائرات. قال، “مع تقدمنا وتصحيح التوظيف، ستصبح هياكل الطائرات هي المشكلة”

نقص الطائرات الجديدة هو أحدث تحد لقطاع الخطوط الجوية العالمي، الذي كان يصارع طلب الركاب المتجدد بعد الجائحة بينما يواجه في الوقت نفسه مغادرة عدد كبير من الموظفين ونقص قطع غيار الطائرات

أعاقت القيود الشديدة في سلاسل الإمداد تسليم الطائرات الجديدة، خاصة للمحركات، ما يؤخر أوقات التسليم لكثير من شركات الطيران

اضطرت “إيرباص”، المنافسة الأوروبية لشركة بوينج وأكبر شركة لصنع الطائرات في العالم، أن تبطئ الزيادة الكبيرة في إنتاج عائلة الطائرات الأكثر مبيعا “إيه 320” هذا الصيف، مشيرة إلى اضطرابات سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية وإمدادات الطاقة ضمن تحدياتها

سكوت كيربي، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية المتحدة، أخبر المستثمرين بأن “بوينج” و”إيرباص” كانتا “على بعد عامين أو ثلاثة على الأرجح” من صنع الطائرات بمعدلات ما قبل الجائحة

أضاف إد باستيان، الرئيس التنفيذي لخطوط دلتا الجوية، أن “الصعوبة التي يواجهها المصنعون في إنتاج الطائرات” كانت أحد التحديات الكثيرة التي تواجهها الخطوط الجوية مع زيادة الطلب على السفر

كما قال ديريك كير، المدير المالي في الخطوط الجوية الأمريكية، الخميس أن الناقل الآن يتوقع تسلم 19 طائرة من طراز 737 ماكس من شركة بوينج العام المقبل بدلا من 2027

خططت الخطوط الجوية جدولها حول تسلم الطائرات وفقا لجدول زمني جديد، و”يجب أن يلبوا هذه التواريخ لنصل إلى مستوى عمليات التشغيل”

قالت “بوينج” إن الشركة استمرت “بالعمل عن كثب مع الموردين للتعامل مع تحديات القطاع، وتثبيت الإنتاج، وتلبية التزاماتنا للعملاء”

يشير تحليل من شركة سيريوم الاستشارية في مجال الطيران إلى أن كلا من “إيرباص” و”بوينج” تتخلفان عن أهدافهما المعلنة لإنتاج الطائرات ذات الممر الواحد البالغة 45 و31 طائرة في الشهر على التوالي

تشير أدلة غير مؤكدة إلى أن تأخيرات التسليم التي تبلغ “ثلاثة أشهر أو أكثر” متكررة، حسبما قال روب موريس، رئيس الاستشارات العالمية في “أسيند”، ذراع “سيريوم”

أضاف أنه يبدو أن “إيرباص” لديها عدد محدود جدا من مواعيد التسليم لطائراتها ذات الممر الواحد “إلى 2027 أو 2028”

قال موريس أنه شعر “بالذهول قليلا” من طلب شركة جيت تو دوت كوم البريطانية للسفر لـ35 طائرة جديدة من طراز إيه 320 من “إيرباص” هذا الأسبوع، التي من المقرر تسليمها بين 2028 و2031

بغض النظر عن عوامل مثل توقعات التضخم غير المؤكدة، قال موريس إنه من “منظور الاستدامة إذا افترضنا دورة حياة تشغيلية مدتها 25 عاما، فستبقى آخرها تعمل بعد عدة أعوام من 2050، في ذلك الوقت من المفترض أن نكون قد حققنا صافي انبعاثات صفرية”

قال كيفن مايكلز، رئيس شركة الاستشارات أيرودايناميك الاستشارية في ميشيجان، إن العقبات في سلسلة الإمداد في قطاع الطيران تمثل “مشكلة رئيسة” تسهم في نقص الطائرات

زاد الموردون التصنيع خلال 2010، لكنه توقف بعد ذلك بعد إيقاف تشغيل طائرة بوينج 737 ماكس وجائحة كوفيد -19، ما أدى إلى تخفيضات كبيرة في معدلات الإنتاج

كثير من الموردين الآن لديهم مقدار صغير جدا من رأس المال العامل وعدد قليل جدا من الموظفين لتلبية طلب عملائهم على المطروقات والمسبوكات وأجزاء الآلة، إضافة إلى تأثير التضخم السلبي

قال مايكلز، “هناك كثير من الضربات في وقت واحد”. لا يمكن التنبؤ بالطلب على الطائرات بشكل موثوق “دون فهم سلسلة الإمداد للأعوام الخمسة المقبلة”

من المحتمل أن يتفاقم النقص أيضا. بحلول نهاية العام، يجب أن تحصل “بوينج” على موافقة الجهات التنظيمية لطرازين مختلفين من طائرات 737 ماكس، أو ستحتاج مقصورات القيادة الخاصة بها إلى التعديل لتلبية المعايير التي تم وضعها بعد الحوادث المميتة التي أدت إلى إيقاف تشغيلها. هذا من شأنه تأخير عمليات التسليم

قال سافانثي سيث، محلل في “ريموند جيمس”، “لا أحسد فرق التخطيط في الخطوط الجوية للعام المقبل. الطلب قوي للغاية، لكن الاحتياطي الفيدرالي سيقضي عليه في مرحلة ما، ولا يبدو أن “إيرباص” و”بوينج” ستسلمان الطائرات عندما تريد ذلك منهما. لذا حظا سعيدا في التخطيط لذلك”

سلمت “إيرباص” حتى الآن 437 طائرة هذا العام، بينما سلمت “بوينج” 328 طائرة تتضمن 277 طائرة من طراز ماكس. لكن في تموز (يوليو)، خفض ديفيد كالهون، الرئيس التنفيذي، توقعات تسليم الطائرات ذات الممر الواحد، قائلا إن عددها سينخفض إلى نحو 400 طائرة بدلا من التقديرات السابقة عند 500 طائرة

قالت شركة ساوث ويست، التي من المفترض أن تستلم 114 طائرة من طراز ماكس هذا العام، في ملف أصدرته هيئة الأوراق المالية والبورصات في آب (أغسطس) إنها تتوقع الانتظار حتى 2023 لتسلم بعض هذه الشحنات

قال مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لشركة رايان إير، إنه يتوقع ألا تسلم “بوينج” أكثر من 13 طائرة من أصل الـ21 طائرة التي كان من المقرر أن تستلمها الخطوط الجوية قبل رأس السنة

من المقرر تسليم 30 طائرة متبقية بعد رأس السنة. من المقرر أن تعقد الشركة اجتماعات مع “بوينج” هذا الشهر، حيث ستناقش المشكلة

“لسنا واثقين من أننا سنحصل على 51 طائرة في الوقت المناسب لصيف العام المقبل، فنحن ثاني أكبر زبون لهم تقريبا (…) لسنا واثقين من أننا سنحصل على شحناتنا (…) يؤثر هذا حقا في معدل نمونا”، حسبما قال أوليري لصحيفة “فاينانشيال تايمز” هذا الأسبوع

أضاف أن “بوينج” “غير موثوق بها إلى حد كبير، فهي تأتي بجميع أنواع الأعذار المتعلقة بسلسلة الإمداد الخاصة بها. لا نعتقد أن سلسلة الإمداد هي المشكلة، هل هي تأخيرات في الإنتاج؟”

تشغل “رايان إير” و”ساوث ويست” الطائرات التي تملكها بفاعلية، ما يعني “أنهما لن تكسبا شيئا بعدم تسلم تلك الطائرات”، كما قال سيث. “من المرجح أن تتركا المال على الطاولة بسبب هذا”

قال أينجس كيلي، الرئيس التنفيذي لشركة إيركاب، أكبر مستأجر في العالم، في مؤتمر صناعي هذا الشهر إنه يعتقد أن “بوينج” و”إيرباص” ستحققان “في أفضل الأحوال” 90 في المائة من أهدافهما الإنتاجية المعلنة

قال فينود كانان، الرئيس التنفيذي لشركة فيستارا، ثاني أكبر خطوط جوية في الهند، لصحيفة “فاينانشيال تايمز” إن الشركة واجهت تأخيرات في التسليم لمدة “شهور” بشأن طلب شراء طائرات إيه 320 نيو، لكنها تجري محادثات مع شركة إيرباص بشأنها

عندما سئل عن التحديات التي يواجهها القطاع في حدث في لندن هذا الشهر، أكد جيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص، مجددا هدف الشركة لتسليم 700 طائرة بحلول نهاية العام

لكنه أقر بأن قاعدة الموردين لم تكن جاهزة كما كان يمكن أن تكون حينما سعت الصناعة إلى التعافي بعد الجائحة

مع ذلك، أكد أن خطة “إيرباص” لإنتاج 75 طائرة من طراز أيه 320 شهريا بحلول 2025 لا يزال “من المحتمل حدوثها”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى