النقل البحري

سفينتان محملتان بالحبوب تغادران الموانئ الأوكرانية برغم تعليق موسكو العمل باتفاق إسطنبول

كشفت وزارة البنية التحتية الأوكرانية، الأحد، أن 218 سفينة في المجمل “توقفت فعليا” بسبب قرار روسيا تعليق مشاركتها في اتفاق تصدير الحبوب.

وأعلنت روسيا، السبت، تعليق مشاركتها في الاتفاق الذي توسطت فيه الأمم المتحدة لتصدير المنتجات الزراعية من الموانئ الأوكرانية، وذلك في أعقاب هجمات على أسطولها في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها من أوكرانيا.

وأوضحت الوزارة الأوكرانية عبر تطبيق تيليغرام أنه نظرا لعدم الحصول على تصاريح من مركز التنسيق المشترك للعبور من خلال الممر الآمن فإن “218 سفينة… توقفت في مواقعها الحالية”.

وذكرت الوزارة أن 95 سفينة محملة كانت قد غادرت الموانئ الأوكرانية تنتظر حاليا التفتيش للإبحار باتجاه المستهلك النهائي، وأن 101 سفينة فارغة تنتظر التفتيش لدخول الموانئ الأوكرانية.

وأضافت أن 22 سفينة محملة بالسلع الزراعية تنتظر لمغادرة الموانئ الأوكرانية.

وأشارت أوكرانيا إلى أن الاتفاق، الذي أتاح فتح 3 موانئ على البحر الأسود، سمح لها بتصدير نحو 9 ملايين طن من السلع الزراعية حتى الآن.

حلف الأطلسي

وحث حلف شمال الأطلسي موسكو على التمديد العاجل للاتفاق الذي توسطت فيه الأمم المتحدة وأتاح لأوكرانيا استئناف تصدير الحبوب عبر موانئ البحر الأسود في ظل أزمة غذاء عالمية.

وقالت المتحدثة باسم الحلف أوانا لونيسكو: “يتعين على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التوقف عن استغلال الطعام كسلاح، وإنهاء حربه غير الشرعية على أوكرانيا”.

وأضافت: “نطالب روسيا بإعادة النظر في قرارها وتمديد الاتفاق بشكل عاجل بما يسمح بوصول الغذاء لمن هم في أمس الحاجة إليه”.

وأشارت إلى أن جميع أعضاء الحلف سبق أن رحبوا بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بمساعدة تركيا.

وتابعت: “هذه الصادرات ساعدت في خفض أسعار المواد الغذائية في أرجاء العالم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى