غير مخصص

السعودية تعلن عن 5 فرص تعدينية جديدة للمستثمرين المحليين والدوليين

أعلنت السعودية أمس (الأحد) عن 5 فرص تعدينية جديدة، للكشف عن خامات النحاس والزنك والفضة والرصاص، أمام المستثمرين المحليين والأجانب، وذلك بالتزامن مع مشاركة وزارة الصناعة والثروة المعدنية في المؤتمر الدولي للتعدين والموارد في سيدني بأستراليا، بين 2 و4 نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الحالي

وكشف بندر الخريف، وزير الصناعة والثروة المعدنية، عن الفرص الاستثمارية لرخص الكشف، التي تشمل «بئر عمق» التي تقع في محافظة مهد الذهب بمنطقة المدينة المنورة (غرب السعودية)، على مساحة تقدر بأكثر من 187 كيلومتراً مربعاً، وتحتوي على معدني النحاس والزنك، وكذلك موقع «الردينية» في محافظة الدوادمي بمنطقة الرياض (وسط البلاد) على مساحة تتجاوز 78 كيلومتراً مربعاً، ويشمل رواسب خامي الزنك والفضة

وبين الخريف أنه من ضمن المواقع أيضاً «أم حديد» في محافظة القويعية بمنطقة الرياض، على مساحة تقدر بأكثر من 246 كيلومتراً مربعاً، ويضم مخزوناً كبيراً من الفضة والرصاص والزنك والنحاس، بالإضافة لموقع «جبل الصهايبة» في محافظة تثليث بمنطقة عسير (جنوب السعودية) على مساحة تتخطى 283 كيلومتراً مربعاً، ويمتلك مخزوناً من الزنك والرصاص والنحاس والحديد، وأخيراً «جبل إدساس» في القويعية بالرياض على مساحة تزيد على 121 كيلومتراً مربعاً، ويضم رواسب غنية من خام الحديد

ويأتي الإعلان عن الفرص الاستثمارية التعدينية الجديدة في إطار جهود السعودية ضمن مبادرة «الاستكشاف المسرع»، التي أعلنت عنها وزارة الصناعة والثروة المعدنية في وقت سابق من العام الحالي، والتي تهدف لاستغلال الثروات المعدنية وتحقيق مستهدفات رؤية 2030 في رفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي ليصل إلى 64 مليار دولار، والتي تستهدف تنويع القاعدة الاقتصادية في البلاد، وأن يكون التعدين الركيزة الثالثة للصناعة الوطنية. وقالت الوزارة إنها ستعلن في وقت لاحق عن فتح باب التقدم على المنافسات العلنية الخمس، وذلك لتأكيد تطبيق ما ورد في نظام الاستثمار التعديني، وتحقيق العدالة والشفافية في المنافسات التعدينية في السعودية بما يضمن تكامل البيئة التشريعية مع السياسات والبنية التحتية وتقديم البيئة الجاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية

وقد حققت السعودية كثيراً من أهدافها بعد التحول الذي شهده التعدين عقب إطلاق رؤية 2030، حيث تمكنت من جذب 8 مليارات دولار للقطاع من الاستثمار الأجنبي المباشر، وأصدرت 145 ترخيصاً، حيث تستهدف البلاد جذب استثمارات جديدة بقيمة 32 مليار دولار في قطاع التعدين وإنتاج المعادن عبر 9 مشاريع مختلفة

من جانب آخر، نظّمت وزارة الصناعة والثروة المعدنية، بالتعاون مع مجلس الأعمال الأسترالي – السعودي، في مدينة بيرث الأسترالية، لقاءً تحت مظلة «استثمر في السعودية»، بحضور مساعد الداود، وكيل الوزارة للتطوير التعديني، والوفد المشارك، وذلك لاستعراض الفرص الاستثمارية وإمكانيات البنية التحتية والتشريعية للسعودية لتكون وجهة عالمية أولى للاستثمار في التعدين

وأشار مساعد الداود، إلى خطط السعودية لتطوير التعدين وتعظيم الفائدة منه، وسعيها نحو عقد شراكات عالمية مهمة في القطاع، مبيناً أن العالم على مر التاريخ اعتمد بشكل كبير على المعادن والفلذات في البناء والتصنيع والتطوير وتحقيق التقدم التكنولوجي

وزاد أن بلاده تسعى إلى إنشاء اقتصاد ديناميكي ومنفتح، ونجحت في إيجاد قاعدة صلبة لقطاع التعدين لتلبية متطلبات المستقبل

وتسعى الرياض، من خلال مشاركتها في المؤتمر، إلى جذب الاستثمارات في قطاع التعدين، وتحقيق مستهدفات السعودية في أن يكون التعدين الركيزة الثالثة للصناعة الوطنية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى