أخبار النقل

وزير النقل: تعزيز دور السعودية كمركز إقليمي يربط بين ثلاث قارات

دشّن وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني المهندس صالح بن ناصر الجاسر أمس المنطقة اللوجستية المتكاملة في الرياض، بحضور وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح, ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج ، وسط حضور عدد من أصحاب المعالي وقادة قطاع الخدمات اللوجستية حول العالم.
وأكد وزير النقل والخدمات اللوجستية خلال التدشين، أن إطلاق المنطقة اللوجستية المتكاملة يأتي امتدادًا لحزمة المبادرات التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد -حفظه الله- ومنها المبادرة الوطنية لسلاسل الإمداد العالمية التي أعلن عنها في الأسبوع الماضي, وشاهدًا على الدعم الكامل لسموه للقطاع الخاص، كما يأتي كخطوة رئيسة في تحقيق إحدى ممكنات رؤية المملكة 2030، حيث تسهم المنطقة في تعزيز دور المملكة العربية السعودية كمركز لوجستي إقليمي يربط بين ثلاث قارات، مشيراً إلى أنها ستستقطب أبرز الشركات العالمية في ظل تحول قطاع الخدمات اللوجستية في المملكة بفضل الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.
وأعلن المهندس الجاسر عن استقطاب “شركة أبل” كأول مستثمر رئيس في المنطقة اللوجيستية المتكاملة، موضحًا أن المنطقة اللوجستية المتكاملة تعد عنصراً ممكناً رئيساً لقطاع الخدمات اللوجستية في المملكة، نظراً إلى القيمة الكبيرة التي ستضفيها إلى الشركات العالمية من خلال المحفزات المالية والتنظيمية.
وأفاد الجاسر أن أهداف مسيرة التحول التي يشهدها قطاع الخدمات اللوجستية في المملكة مضاعفة حجم الشحن الجوي ليصل إلى 4.5 ملايين طن سنوياً، ورفع إسهام قطاع النقل والخدمات اللوجستية في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة من 6% إلى 10%، مما يسهم في دفع عجلة التنمية وجذب الاستثمارات الداخلية، ورفع الإيرادات غير النفطية إلى قرابة 45 مليار ريال سعودي (12 مليار دولار) سنوياً بحلول عام 2030.
وأضاف الجاسر أن المنطقة تتميز باستثمارها في أحدث التقنيات المصممة لتنظيم وتسهيل حركة البضائع، مثل أنظمة الجرد المتطورة المخصصة للتجارة الإلكترونية.
ونوه بجهود تعزيز مكانة المملكة كمنافس عالمي وحليف لوجستي لدفع التنمية الاقتصادية، بهدف رفع مكانة مدينة الرياض ضمن أكبر 10 مدن اقتصادية في العالم، وأن يفوق الناتج المحلي الإجمالي 3 تريليونات ريال سعودي بحلول عام 2030م.
من جهتها أكدت نائبة رئيس شركة آبل كاثي كيرني أن هدف شركة “أبل” في تواجدها بمنطقة لوجستية إستراتيجية مستدامة, يمكنها من خدمة العملاء بشكل فعال,
بدوره, أفاد نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للخدمات اللوجستية والمناطق الاقتصادية الخاصة عوض بن عطاالله السُلمي أن المنطقة اللوجستية المتكاملة تضم أنظمة فرز متطورة تسهم في توفير نقطة ربط مباشرة بين المستثمرين والموردين والعملاء والجهات الحكومية، التي ستسهم في تسريع عملية تجهيز المخزون المدار من المورد ورفع مستوى المرونة والكفاءة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى