السفر و السياحة

الطريق السياحي بمنطقة مكة.. 943 كيلو جاذبة سياحيًّا واستثماريًّا

أطلقت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، بمشاركة 15 جهة حكومية، حملتها التسويقية لمشروع الطريق السياحي، الذي سبق تدشين أعمال الدراسات والتصاميم فيها من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس الهيئة، وبمتابعة نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز

ويُعد مشروع الطريق السياحية، أحد مشاريع الهيئة الحيوية، حيث يشمل نطاقًا جغرافيًّا واسعًا يضم محافظات منطقة مكة المكرمة، بهدف اكتشاف وتهيئة الفرص، وبحث وتجهيز الممكنات من أجل عمل تكاملي بين القطاع الحكومي والخاص وفق استراتيجية المنطقة المتوائمة مع رؤية المملكة 2030

ويأتي تطوير المرحلة الأولى من المشروع بالشراكة مع أمانتي محافظة جدة والطائف لتطوير موقعي العين الحارة بمحافظة الليث والمتنزه البري بمحافظة ميسان من خلال الاسترشاد بنماذج عالمية وإقليمية ومحلية خلال دراسة البدائل التطويرية لمشروع الطريق السياحي، وذلك بهدف الاستفادة منها والوصول إلى تحقيق أهداف المشروع وفق أعلى المعايير والممارسات في قطاع السياحة البيئية

ويسهم المشروع في تنمية وتطوير العديد من الجوانب بالمنطقة، لاسيما جودة الحياة وتطوير البيئة، إضافة الجانب الاقتصادي في المواقع التي يمر بها المشروع، حيث تمتاز بخصائص متنوعة سواء طبيعية أو مواقع تراثية سيتم تسخيرها لتكون وجهات جاذبة سياحيًّا واستثماريًّا

ويتكون المشروع من عِدة مواقع سياحية مميزة في عددٍ من محافظات المنطقة والمراكز الإدارية التابعة لها البالغ عددها 7 محافظات و10 مراكز على امتداد مساره بطول يصل إلى 943 كيلو متراً منها : جبل شمنصير بمحافظة الكامل، ومتنزه خليص الوطني في محافظة خليص، ومتنزه ثول البحري بمركز ثول، ومتنزه شقرا بالطائف والمتنزه البري بميسان، ومتنزه سيسد، وعقبة هيفاء، والواجهة البحرية بجدة، وموقع العين الحارة بمركز غميقة ، ومتنزه الليث الوطني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى