أخبار النقل

٦١٪ من ركاب النقل العام يتوقعون توافر خيارات دفع لا تلامسية مستقبلًا

كشف استطلاع للرأي بعنوان “مستقبل التنقل الحضري” في المملكة العربية السعودية، عن التطّور الذي شهدته توقّعات ركاب وسائل النقل العام عقب جائحة كوفيد-19.

وشمل الاستطلاع ألف مشترك من البالغين في المملكة، بهدف تحديد ما يهم مستخدمي النقل العام في اليوم الحاضر، وما يتطلّعون إليه مستقبلًا، كما ضم الاستطلاع العديد من المحاور التي شملت عدد المرات التي يستخدم فيها المشاركون وسائل النقل العام، وسبب استخدامهم لها، وتوقّعاتهم المأمولة من طرق الدفع الجديدة، وفقًا لمنصة “فيزا”.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أعدته فيزا، أن سرعة وأمن وسهولة الدفع الرقمي ساعدت في تغيير أساليب الدفع المفضّلة لدى مستخدمي وسائل النقل العام، حيث توقع 61٪ من المشاركين في المملكة أن تكون خيارات الدفع اللا تلامسية متاحة في مختلف وسائل النقل العام، وهي من بين أعلى المعدلات مقارنة بالأسواق الأخرى، كما قال 55٪ منهم في إنهم على الأرجح سيدفعون أجرة النقل الخاصة بهم من خلال سبل الدفع اللا تلامسية، نظراً لأنها تساعدهم على استكشاف مستقبل النقل.

وأشار الاستطلاع إلى أهم مزايا المدفوعات اللا تلامسية، حيث رجح 34% من المشاركين أنها تتمثّل في توفير الوقت؛ بسبب سرعة إجراء المعاملات، بينما أوضح 32% منهم أنها ستقلل الاتصال بالأسطح والأشخاص الآخرين، ولفت 30% منهم إلى أنها توفر ميزة الراحة والسهولة، كما وجد الاستطلاع أن 36٪ من ركاب وسائل النقل العام في المملكة اعتبروا المدفوعات اللا تلامسية الميزة الأهم التي تشجّعهم على استخدام وسائل النقل العام, ومن بين ركاب وسائل النقل الذين يزاولون العمل في المملكة.

وصرّح 43٪ من المشاركين بأنهم يستقلون وسائل النقل العام ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع، بينما لفت 21٪ منهم أنهم يستخدمون وسائل النقل خمس مرات أو أكثر في الأسبوع، في حين يخطّط 54٪ ممن شملهم الاستطلاع في المملكة لاستخدام وسائل النقل بوتيرة أعلى خلال الأشهر الـ12 المقبلة مع استمرار تزايد عدد الركاب، لذلك سيكون من المهم أن يكون الدفع لاستخدام وسائل النقل آمناً وسلساً.

وعلق 37٪ من المشاركين على تحديد سقف الأجرة، حيث اعتبروه يساهم بشكل كبير في اجتذاب الركاب لاستخدام وسائل النقل العام بوتيرة أعلى عند اعتماد نظام الأجرة غير محدد السقف، وقد بيّن الاستطلاع أن خيارات الدفع مثل تحديد سقف الأجرة تمثل فرصة مهمة لمشغّلي وسائل النقل في خدمة أكبر عدد ممكن من الركاب، نظرًا لأنه يحدّ من المبلغ الذي يتوجّب على الراكب دفعه عن إجمالي تنقلاته خلال اليوم أو الأسبوع أو الشهر، كما أنه يخفف من الالتباس حول كيفية الدفع للمستخدمين الجدد.

واعتبر 38٪ من الركاب في المملكة أن أوقات الرحلات الأسرع هي أكبر حافز لهم لاستخدام وسائل النقل بوتيرة أعلى، كما ذكر 95٪ من المشاركين في الاستطلاع من المملكة إن الاستدامة والبيئة هما عاملان هامان في عدد المرات التي قرّروا فيها استخدام وسائل النقل.

وأخيراً، أظهر الاستطلاع أن 29٪ من الركاب في المملكة يعتبرون أن النقل العام هو وسيلة التنقّل الأساسية لديهم، ويستخدم نحو النصف (49٪) من المشاركين في الاستطلاع وسائل النقل العام للتنقّل من أجل ممارسة الأنشطة الترفيهية مثل تناول الطعام أو التسوّق أو لقضاء الوقت مع الأصدقاء في المملكة، الأمر الذي يجعل من هذه الوسائل شريان الحياة الاقتصادي لملايين الأشخاص حول العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى