السفر و السياحة

الحموري : 750 مشاركا من 50 دولة يشاركون في منتدى السياحة العلاجية

انطلقت اليوم السبت، ولمدة 3 أيام، أعمال منتدى السياحة العلاجية والسفر الصحي على مستوى العالم

وينظم المنتدى جمعية المستشفيات الخاصة بالشراكة مع وزارة الصحة وهيئة تنشيط السياحة وبالتعاون مع اتحاد المستشفيات الدولي، والمجلس العالمي للسياحة العلاجية، واتحاد المستشفيات العربية

وقال رئيس الجمعية فوزي الحموري، إنّ تنظيم المنتدى يأتي ترجمةً لرؤية التحديث الاقتصادي التي أطلقت برعاية ملكية، وأكدت أهمية الرعاية الصحية والسياحة العلاجية، وأنها من أولويات النمو الاقتصادي الوطني، مثمنا دعم ومساندة جلالة الملك لقطاع السياحة العلاجية والاستشفائية في المملكة

وأشار إلى أن الجمعية حرصت على استقطاب أعداد كبيرة من ممثلي جهات محلية ودولية متخصصة في السياحة العلاجية والسفر الصحي، مشيرا إلى أنه سيشارك في المنتدى عدد من الوزراء الأردنيين والعرب والسفراء والملحقين الصحيين من الدول التي تربطها علاقات تعاون صحي مع الأردن

وبين أن عدد المشاركين في المنتدى يزيد عن 750 مشاركا من 50 دولة، وأكثر من 70 متحدثا في 11 جلسة، من بينها جلسة وزارية بعنوان: التوسع في السفر الصحي، الطريق إلى الأمام بعد التعافي من جائحة كورونا ، بمشاركة وزراء أردنيين ومن دول عربية، بالإضافة إلى الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية

وقال الحموري إن المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على جميع أنواع السفر الصحي الواردة في إعلان عمان 2017 ، منها السياحة العلاجية، والاستشفائية وسياحة طب الأسنان، والمنتجعات، والأكل الصحي، والسياحة الرياضية، وسياحة التقاعد، مؤكدا أن تفعيلها سيؤدي إلى تعزيز مكانة الأردن كمقصد للعلاج والاستشفاء مما يسهم في زيادة أعداد الوافدين إلى الأردن للاستفادة من الخدمات، وبالتالي زيادة إيرادات الخزينة من العملات الصعبة والمساهمة في استقرار الدينار الأردني وتشغيل المزيد من المواطنين الأردنيين وخفض نسبة البطالة

وأشار إلى أهمية السياحة العلاجية والسفر الصحي في تعزيز الدخل القومي بالعملات الصعبة، حيث تشكل عوائد القطاع ما يقارب عن 4% من الناتج المحلي الإجمالي، وتسهم في توفير فرص عمل للأردنيين، مبينا أن قطاع المستشفيات الخاصة يشغل ما يزيد عن 40 ألفا، غالبيتهم من أصحاب المهارات

وأكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات، ضرورة جذب الاستثمارات في المناطق السياحية، في ضوء الطلب الكبير على الأردن، مبينا أن المملكة بحاجة إلى مراكز علاجية متخصصة في علاج الأمراض الجلدية في منطقة البحر الميت

وأشار إلى أهمية المنتدى لوضع الأردن على خارطة السياحة الصحية والاستشفائية، وتسليط الضوء على الميزة التنافسية للأردن في القطاع الصحي، مبينا أن المؤتمر يأتي تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للسياحة للتسويق والترويج للأردن سواء سياحة المؤتمرات أو السياحة الصحية

وأوضح عربيات أن الهيئة ملتزمة ضمن خطتها التسويقية بالتنسيق مع وزارة الصحة وجمعية المستشفيات الخاصة لتحقيق الأهداف المرجوة من خلال زيادة أعداد المرضى للأردن وتحفيز الاستثمار في قطاع السياحة الاستشفائية عن طريق ترويج المحتوى الصحي على مواقع التواصل الاجتماعي وأدوات التسويق التي تعمل بها الهيئة

وأكد عضو في جمعية المستشفيات الخاصة العين إبراهيم الطراونة، أهمية سياحة طب الأسنان، في ضوء الكفاءات الطبية المتخصصة والأسعار التنافسية مقارنة مع دول العالم، بالإضافة إلى وجود التقنيات والأجهزة والمعدات الحديثة المستخدمة في المملكة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى