السفر و السياحة

طبيعة الأحساء الساحرة والمواقع التاريخية تبهر زوار كأس العالم

أجمع السياح وزوار كأس العالم على إعجابهم بطبيعة محافظة الأحساء الساحرة، وبالمعالم التاريخية، وبحفاوة وترحاب وطيبة الشعب السعودي، مؤكدين تفكيرهم في تكرار الزيارة وتشجيع أصدقائهم على زيارة المملكة للتعرف عليها وعلى عاداتها وتقاليدها.

كما أشادوا بتسهيل الإجراءات في منفذ سلوى، والتي لم تتعد دقائق معدودة.

جهود الكبيرة من قبل كافة المسؤولين

قال السائح طاهر سليمان من نيجيريا: لمسنا عبر المنفذ الحدودي الجهود الكبيرة من قبل كافة المسؤولين، وما وجدناه من حفاوة وترحيب، بل إن إجراءات عبورنا لم تتجاوز الدقائق البسيطة، وهذا العمل لم نشاهده في أي منفذ حدودي، وذهبت مع مجموعة من الأصدقاء لأداء العمرة في مكة المكرمة، ثم توجهنا إلى المدينة المنورة والصلاة في المسجد النبوي، حيث غمرتنا السعادة الكبيرة.

وأضاف: زرنا الأحساء المتميزة بالطبيعة الساحرة الغنية بالنخيل والمزارع، وتلك الجبال القريبة منها “جبل القارة” ومكوناته الطبيعية والمعالم الأثرية الأخرى، وسررنا كثيرا بالتعامل الجميل وطيبة الأهالي التي غمرتنا بترحيبها في كل مكان.

طبيعة الأحساء الساحرة وهواؤها النظيف

أضاف السائح نجيب إدريس من نيجيريا: لأول مرة أزور المملكة وسعدت كثيرا بما شاهدته، والجميل ما شاهدت في الأحساء وطبيعتها الساحرة والهواء النظيف والتكوينات الجميلة ما بين مزارع ونخيل وجبال، ووجود سكاني قريب من تلك الجبال وطيبة الأهالي.

وتابع: حرصت على التعرف على العادات والتقاليد الجميلة وعلى شراء الغترة والعقال التي دائمًا ما ألبسها بين فترة وأخرى حبًا في هذا الشعب الجميل، كما وثّقت وصوّرت بعض المواقع السياحية الجميلة التي زرتها ونشرتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ووجدت أصداء جميلة وتشوقًا كبيرًا لزيارة المملكة.

مشهادات تفوق الوصف من النخيل والمزارع

تحدث السائح يوسف علي من نيجيريا قائلًا: وجدت تيسيرًا للإجراءات في منفذ “سلوى”، ومع دخولي الأحساء انبهرت كثيرًا بما شاهدت، فكنت أفكر قبل قدومي للمملكة أنها أرض صحراء، إلا أن ما شاهدته يفوق الوصف من النخيل والمزارع.

واستطرد: سعدت كثيرا بزيارة بعض الأماكن والمواقع الحافلة بالفعاليات والعروض، خصوصًا القريبة من “سوق القيصرية”، والتعرف على العادات والتقاليد، وتجولنا في أماكن بيع التمور، إذ علمنا أن الأحساء متميزة كثيرًا بوفرة التمور وبأنواعها المختلفة، وحرصنا على شراء كميات بسيطة منها سنقدمها هدايا لأهالينا في نيجيريا.

وأردف: كما قررت أن أعود من جديد إلى المملكة في المستقبل القريب من أجل التعرف عليها أكثر.

تقدير واحترام وحفاوة في الأحساء

لفت السائح المكسيكي إميرتون، الأنظار من بداية دخوله المملكة عبر المنفذ بارتدائه قميص المنتخب السعودي حتى وصوله إلى محافظة الأحساء، وأكد أن الجمهور السعودي الذي قابله في قطر خلال مباريات منتخبهم الوطني كان مميزًا جدًا بحضوره الكبير وتشجيعه.

وأضاف: أسعدني كثيرا مبادرة مشجع سعودي أوقفني وأهداني قميص المنتخب السعودي، وأحب أن أشيد بالجهود الكبيرة عبر المنفذ والتسهيلات الكبيرة في الإجراءات التي وجدناها والتي لم تستغرق إلا دقائق، وكذلك وسائل التنقل المتوافرة، ورغم وجودي في الأحساء لساعات بسيطة فإنني سعيد بما وجدت من التقدير والاحترام وكل هذه الحفاوة.

طيبة الشعب السعودي

وقال السائح الياباني يامازاكي: سرني كثيرًا الجهود عبر منفذ سلوى، فكل شيء كان سهلًا وميسرًا، وكذلك ما وجدناه من تعامل جميل خصوصا طيبة الشعب السعودي في زيارتي الأولى إلى المملكة.

توثيق المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية

قال السائح براين من تايوان: هذه المرة الثانية التي أزور فيها المملكة، وخلال زيارتي إلى الأحساء برفقة أحد المرشدين السياحيين، سعدنا كثيرا بما شاهدناه من فعاليات جميلة متزامنة مع مونديال قطر.

وأضاف: خلال جولتنا اطلعنا على مواقع ومعالم أثرية وتاريخية جميلة، وحرصنا على توثيقها لجمالها وطريقة التصميم، ومنها سوق القيصرية كونه مبنى أثريًا جميلًا، إضافة إلى جواثا وقصر محيرس وجبل القارة، وكلها معالم جميلة وجاذبة، إضافة إلى ما وجدناه من تنوع وتميز في الحرف اليدوية، وسنعمل مستقبلًا على تكرار الزيارة.

التعامل الجميل من الأهالي

وقال السائح سيم لو من تايوان: حرصنا على زيارة الأحساء كونها تتميز بالمعالم الأثرية، وسررنا كثيرًا برؤية تلك المباني التاريخية التي زرناها وتميز البناء والتصميم بها، وتعرفنا على طبيعة الأهالي والعادات والتقاليد والتنوع الكبير فيها.

وأردف: شاهدنا الصحراء والإبل والطبيعة والمزارع، وتعرفنا على الأكلات الشعبية ومنها الخبز الأحمر، فكل شيء هنا جميل وخصوصًا التعامل الجميل من الأهالي، فهم شعب بشوش، وأيضًا ما وجدناه من المرشد السياحي المرافق لنا في هذه الرحلة، وتعريفنا بكل شيء، والأحساء تستحق الزيارة في كل وقت.

معاملة وتعامل طيب من الجميع

وأعرب المرشد السياحي عبدالناصر الهتلان، عن سعادته بمرافقة الزوار والسياح وتعريفهم بتاريخ الأحساء، لافتًا إلى مرافقته وفدًا من تايوان، وعبروا له عن فرحتهم الكبيرة بما وجدوه من معاملة وتعامل طيب من الجميع، وبما شاهدوه من مواقع أثرية.

وتابع: زرنا جبل القارة وقصر محيرس وجواثا وسوق القيصرية والمدرسة الأميرية وغيرها من المواقع، إضافة إلى زيارة فعاليات “واحة الأحساء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى