سيارات

انتهاء مسيرة طرازي “سايكلون وتايفون” قبل عام 2000.. موديلات من جي ام سي توقف إنتاجها قبل دخول الألفية الجديدة

واحدة ضمن قائمة كبيرة من رواد صناعة السيارات في العالم، تأسست على غرار كثير من الشركات المُصنعة للسيارات في بداية عشرينات القرن الماضي، جي ام سي الأمريكية التي تأسست تحت اسم “رابيد للسيارات” في عام 1909 على يد الأخوين ماكس وموريس جروفسكي، وعلى مدار عقود مضت عملت العلامة الأمريكية على طرح العديد من الموديلات ضمن فئات مختلفة أثرت في سوق السيارات العالمي، وأصبحت طرازات جي ام سي أكثر العلامات التجارية انتشارًا في الأسواق، وعلى الرغم من تحقيق موديلات جي ام سي المختلفة نجاحات كبيرة، إلا أن هناك البعض من بنها خضع لتوقف إنتاجه نهائيًا من قبل الشركة.

موديلات من جي ام سي توقف إنتاجها قبل دخول الألفية الجديدة

وخلال السطور التالية نستعرض لكم طرازين من جي ام سي توقف إنتاجها فترة التسعينات وقبل بداية العام 2000، وهما:

جي ام سي تايفون

تعد سيارة جي ام سي تايفون واحدة ضمن أسطول سيارات العلامة الأمريكية فئة الاس يو في ذات الأداء العالي، بدأت الشركة إنتاجها في عام 1992 حتى عام 1993، والتي اعتمدت في تصنيعها على سيارة جي إم سي سيكلون، مزودة بمحرك مكون من 6 اسطوانات V6، تيربو، بسعة 4.3 لتر، ينتج قوة قدرها 280 حصان، مع عزم أقصى للدوران يبلغ 475 نيوتن متر، متصل بناقل حركة أوتوماتيكي بـ 4 سرعات، فيما تتسارع السيارة من 0 – 97 كم/ساعة في 5.3 ثانية، وتستند السيارة على جنوط عجلات مقاس 16 بوصة.

جي ام سي سايكلون

ظهرت جي ام سي سايكلون منتصف الثمانينات، وبالتحديد في عام 1987، عندما قرر ويليام ديفيس مساعد مصمم جي إم سي رسم مركبة بيك أب بمفهوم رياضي، وبالفعل تم العمل على إنتاج أول سيارة بيك أب بتصميم رياضي في التاريخ، وحمل إسم “سايكلون” Syclone، الكلمة التي تُترجم إلى “إعصار”، وفي عام 1989 تم تقديم السيارة للمرة الأولى عالميًا في معرض شيكاغو للسيارات، مزودة بمحرك مكون من 6 اسطوانات V6، تيربو، بسعة 4.3 لتر، ينتج قوة قدرها 280 حصان، مع عزم أقصى للدوران يبلغ 475 نيوتن متر، متصل بناقل حركة أوتوماتيكي بـ 4 سرعات، فيما يتسارع من 0 – 100 كم/ساعة خلال 4.3 ثانية، وتوقف إنتاج السيارة في عام 1992.

حقائق لا تعرفها عن جي ام سي الأمريكية

لكل علامة تجارية الكثير من الحقائق التي سُجلت في تاريخ صناعة السيارة، وقد حصلت جي ام سي على الكثير من المساحات لتُسجل تاريخها العريق، حيث وفي عام 1904، وبعد 3 أعوام من تأسيس شركة رابيد للسيارات، استطاعت إنتاج 75 سيارة شاحنة من مصنع في بونتياك في ولاية ميشيغان، كما أن شارة GMC Trucks ظهرت قبل أن تحصل الشركة على اسم GMC، فقد استُخدمت الشارة أول مرة في 1912 وذلك قبل عام من تغيير اسم الشركة لـ جي ام سي.

كما أن جي ام سي من بين علامات مجموعة جنرال موتورز للسيارات والتي تشمل شيفروليه وبويك وكاديلاك أيضا، وكانت قد صنعت أكثر من نصف مليون مركبة عسكرية في الحرب العالمية الثانية، بما فيها 436 ألف مركبة من “البط البرمائي” بدفع سداسي 6×6 تزن 2.5 طن، وبفضل على مجهود الشركة، كُرم قسم جي ام سي من جنرال موتورز بجائزة البحرية العسكري “E” للامتياز مرتين، كما صنعت جي ام سي شاحنات تعمل بالبطاريات قادرة على سحب 6 أطنان في عام 1912، ولم تبدأ في استخدام محركات الديزل في الشاحنات حتى 1932.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى