النقل البحري

قناة السويس خضراء.. توجيه السفن بالأقمار الصناعية بدلاً من القاطرات

أعلنت مصر البدء في خطة عاجلة، تستهدف تحويل قناة السويس إلى قناة خضراء، عبر إدخال نظام توجيه السفن في المجرى الملاحي، بالأقمار الصناعية بدلاً من القاطرات، وتحويل العائمات والقاطرات لاستخدام الغاز الطبيعي بحلول عام 2030.

وقال وزير النقل المصري الفريق كامل الوزير، خلال اجتماع للجنة الخاصة بمناقشة خفض انبعاثات الغازات الدفيئة الضارة بالبيئة، الصادرة عن السفن، أن العمل يجري على قدم وساق، من أجل تطوير الموانئ المصرية، وفقاً للمعايير العالمية، وتحويلها إلى موانئ صديقة للبيئة، باستخدام مصادر الطاقة المتجددة، مشيراً إلى بدأ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، التشغيل التجريبي لأول مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر بمنطقة السخنة، الذي يعد أول مصنع متكامل لإنتاج الهيدروجين الأخضر في قارة إفريقيا.
وكانت هيئة قناة السويس، قد أعلنت في نوفمبر الماضي، عن حوافز إضافية للسفن صديقة البيئة، وإقامة أول مارينا يخوت صديقة للبيئة في الشرق الأوسط، تعمل بالطاقة المتجددة. وقال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، إن العمل يجري حالياً على تغيير 16 محطة مراقبة بطول القناة، من العمل بالطاقة العادية إلى الطاقة المتجددة، وتشغيل ثلاثة لنشات بحرية جديدة، لمكافحة التلوث، والتعامل مع عدد من الشركات العالمية لقياس نسبة الانبعاثات الكربونية للسفن.
وقال ربيع إن قناة السويس الجديدة، كانت سبباً في حماية العالم من نحو 58 طناً من الانبعاثات الكربونية، منذ افتتاحها بعد توفيرها في الوقت المخصص لعبور السفن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى