أخبار النقلالخدمات اللوجستيةالنقل البري

دهانات الطرق أحد أهم عوامل السلامة التي تستخدمها وزارة النقل والخدمات اللوجستية

تولي وزارة النقل والخدمات اللوجستية السلامة على الطرق اهتماماً كبيراً وذلك عند دراسة وتصميم الطرق، حيث يتم اعتماد أفضل المواصفات الفنية التي تكفل تنفيذ تلك الطرق باستخدام أفضل المواد والمعدات الحديثة مستوفية شروط السلامة والأمان، ويأتي من ضمنها الدهانات على الطرق.
وتعد الدهانات على الطرق من أهم عوامل السلامة التي تساعد وتوجه السائقين أثناء القيادة، إضافة إلى تنظيم حركة السير وتحديد الجوانب الخارجية للطرق، وتحديد مسارات الطريق في الاتجاه الواحد، وفصل حركة المرور في الاتجاهات المعاكسة للطرق المفردة، باستخدامها اللونين الأبيض والأصفر للدهانات التي يتم وضعها على الطرق، حيث يتم عمل اللون الأبيض بين مسارات الطريق، أما الأصفر فيكون على جنباته.


ويتم وضع الدهان الأبيض على شكل “خط مستمر” يمنع تجاوز المركبات للمسار، أو على شكل “خط متقطع” يسمح بتجاوز المركبات بين مسارات الطريق، بينما يضع الدهان الأصفر بشكل طولي مستمر على جنبات الطريق، وتضع بمحاذاته دهاناً أصفر متقطع في بعض الطرق، في حالة الربط الجانبي مع بعض الطرق السريعة.
وتعمل الإدارة العامة لسلامة الطرق بالوزارة على تحسين أدوات السلامة المرورية، التي تسهم في الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة، وخفض معدل حالات الوفيات، حيث نفذت الوزارة أعمال دهانات الطرق خلال العام 2021 بأطوال (66,533) كيلومترا، وتأتي هذه الجهود لتعكس مدى حرص واهتمام وزارة النقل والخدمات اللوجستية بقطاع الطرق في المملكة، ورفع جودته وتعزيز لشبكة الترابط بين المدن والمحافظات، وتحسين جودة الحياة، وخفض معدل حالات الوفيات، وصولاً لتحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، أحد أهم برامج رؤية المملكة 2030، التي يشكل قطاع الطرق فيها عاملاً رئيساً في النهضة والتنمية الشاملة، من خلال تسهيل الربط وحركة النقل التجارية، إضافة إلى حرصها على تنفيذ أعمالها بأعلى معايير السلامة والجودة على الطرق، وضمان استمرار أعمالها وفق الخطة التشغيلية لإنجاز المشروعات كافة تعزيزًا لكفاءة التشغيل والأداء وتقديم خدمات فعالة للمستفيدين.
يذكر أن الإستراتيجية تستهدف الصعود بالمملكة للمرتبة السادسة عالمياً في مؤشر جودة الطرق بحلول عام 2030، والحفاظ على ريادتها عالمياً في مؤشر ترابط شبكاتها، إضافةً لخفض معدل حالات الوفيات إلى 8 حالات من كل 100 ألف حالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى