النقل الجوي

المملكة” الأولى في الشرق الأوسط في الجودة البحرية للقرن الحادي والعشرين

حصلت المملكة على شهادة الجودة البحرية (USCG) للقرن الحادي والعشرين كأول دولة في الشرق الأوسط ومن بين 26 دولة فقط على مستوى العالم، وذلك لتحقيقها معايير الجودة البحرية في الموانئ الأمريكية.
وجاء ذلك بناءً على استيفاء وامتثال السفن السعودية التي زارت الموانئ الأمريكية خلال السنوات الماضية لأعلى متطلبات واشتراطات البيئة والسلامة البحرية، إضافة إلى التزامها بمتطلبات الاتفاقيات الدولية وإتباع أفضل الممارسات ذات العلاقة بالمحافظة على مقومات البيئة البحرية، حيث تُمنح شهادة الجودة البحرية من قبل خفر السواحل الأمريكية التي تمثل الجهة الرسمية والمسؤولة عن ضمان السلامة والإدارة البيئية في الموانئ والممرات البحرية الأمريكية.
ويعد حصول المملكة على شهادة الجودة البحرية (USCG) إنجازًا جديدًا ومرحلة مهمة في تطور وتقدم الأسطول البحري السعودي الذي يضم (426) سفينة تحمل العلم السعودي، كما أن هذه الشهادة تشكل تسهيلاً لحركة مرور السفن السعودية في المياه الإقليمية والموانئ الأمريكية، وداعمًا لزيادة التبادل التجاري وتعزيز العلاقة الاقتصادية بين البلدين.
يذكر أن من ضمن ما تقوم به خفر السواحل الأمريكية هو تطوير ونشر اللوائح والمعايير القانونية التي تحكم التصميم الآمن وبناء السفن، والاستقرار، والأنظمة الكهربائية والميكانيكية، وأنظمة إنقاذ الأرواح، ومعدات السلامة من الحرائق وغيرها من معدات السفن، بما يسهم في تحقيق أعلى مستويات الكفاءة والجودة لخدمات النقل البحري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى