النقل الجوي

فوضى المطارات في أوروبا .. إضراب فرنسي يلغي 1000 رحلة وطوابير في أمستردام

شهدت الحركة الجوية في أوروبا اضطرابا أمس، بسبب إضراب للمراقبين الجويين الفرنسيين، أدى إلى إلغاء ألف رحلة، وتأخير أخرى أطول من المعتاد.
وبحسب “الفرنسية”، أعلن الاتحاد الوطني لمراقبي الحركة الجوية الإضراب، للمطالبة بزيادة الرواتب في مواجهة التضخم، لكن أيضا لتسريع التوظيف.
من جهتها طلبت المديرية العامة الفرنسية للطيران المدني من الشركات إلغاء بشكل استباقي نصف برنامج رحلاتها الجمعة، أي “نحو ألف رحلة ملغاة” من الأراضي الفرنسية أو إليها.
ويتم توفير الحد الأدنى من الخدمات في 16 مطارا، لكن أغلق عديد من المطارات مثل مونبلييه ولاروشيل ورين، “وفق المديرية”.
في مطار رواسي شارل ديجول في باريس، تعلن شاشات الرحلات إلغاء عدد قليل من الرحلات الجوية من بين عشرات مقررة، فيما يعكف موظفون يرتدون سترات برتقالية على إرشاد المسافرين المتضررين.
وأشارت شركة “إيه دي بي” التي تدير مطاري رواسي وأورلي إلى أن متوسط التأخير بلغ 25 دقيقة عند المغادرة والوصول “وهو زمن ضئيل للغاية”، وفق متحدثة باسم الشركة.
ودعت المديرية العامة الفرنسية للطيران المدني الركاب إلى تأجيل رحلاتهم، فيما أبلغت الشركات بشكل فردي زبائنها الذين تم إلغاء رحلاتهم، وعرضت عليهم تأجيلها أو استرداد أموالهم.
ويؤكد الاتحاد الوطني لمراقبي الحركة الجوية أنه قرر الإضراب لإبراز قلقه “بشأن المستوى الحالي للتضخم، إضافة إلى التعيينات المستقبلية”.
ويشعر الاتحاد بالقلق خصوصا إزاء إحالة ثلث مهندسي التحكم في الملاحة الجوية إلى التقاعد بين 2029 و2035، ودعا إلى الإسراع في توظيف مهندسين آخرين وتدريبهم.
وأوضحت النقابة أنها قدمت إشعارا بتنفيذ إضراب ثان “من الأربعاء 28 أيلول (سبتمبر) إلى الجمعة 30 سبتمبر 2022 ضمنا”.
وفي سياق متصل بالمطارات في أوروبا، أعلنت أمس سلطات مطار سخيبول في أمستردام الذي تتشكل فيه منذ أشهر طوابير انتظار طويلة، تقليص الحد الأقصى لمسافريه المغادرين يوميا، وذلك بسبب النقص في طواقم العمل.
وجاء الإعلان غداة استقالة ديك بينشوب مدير المطار التنفيذي على خلفية الفوضى السائدة.
وأعلنت سلطات المطار أنها اضطرت إلى خفض الحد الأقصى للمسافرين المحليين المغادرين يوميا بمعدل 18 في المائة أي 9250 مسافرا، بسبب نقص في عديد من عناصر الأمن. وقالت هاني بويس مديرة العمليات “إن هذا القرار هو في المقام الأول نبأ سيئ للركاب وخطوط الطيران”.
إلى ذلك، رفض طيارو شركة “سويس” السويسرية للطيران التابعة للخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” عرضا محسنا للأجور من الشركة، وهددوا بتنظيم إضراب في نزاع قائم يتعلق بعقود عمل جماعية.
وقالت نقابة “أيروبيرز” لطياري سويس إنه نظرا إلى عدم تلبية شركة الطيران مطالبهم بشكل فعال، سيبدأ الطيارون تصويتا بشأن تنظيم إضراب.
وذكرت النقابة أنه إذا وافق الأعضاء على اقتراح مجلس الإدارة، ولم تقدم إدارة سويس عرضا محسنا بشكل كبير، سيتم تنظيم إضراب بدءا من 17 أكتوبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى