النقل الجوي

الخطوط الجوية الكويتية تعلن عن اتفاقية شراكة متبادلة مع طيران أوروبا

أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية، أمس الأربعاء، عن توقيع اتفاقية الرمز المشترك مع طيران أوروبا، والتي ستدخل حيز التنفيذ في الأشهر المقبلة.

وتتيح الاتفاقية لـ”الكويتية” إدارج رمزها ضمن رحلات طيران أوروبا على الرحلات الأسبوعية الثلاث المباشرة التي تشغلها الشركة بين الكويت ومدريد، وكذلك ربط الكويت بمدن أوروبية مثل أمستردام وروما وفرانكفورت وميونيخ، وفقاً لبيان.

وستعزز الاتفاقية تواجد الخطوط الجوية الكويتية في الأمريكتين من خلال وضع رمزها على رحلات طيران أوروبا عبر المحيط الأطلسي التي تربط مدريد مع كانكون وميامي وساو باولو وبوغوتا، وكذلك في أوروبا وأفريقيا عن طريق وضع رمزها على رحلات طيران أوروبا بين مدريد ومدينتي بورتو ولشبونة البرتغالية، وبين مدريد ومراكش المغربية وعلى كافة الوجهات الداخلية في اسبانيا.

وقالت مدير دائرة التوزيع وتخطيط الشبكات شروق العوضي:” تأتي هذه الاتفاقية مع طيران أوروبا في وقت تحاول فيه صناعة الطيران التغلب على الوباء، ستضيف الاتفاقية 17 وجهة جديدة إلى شبكة الخطوط الجوية الكويتية، 10 منها في إسبانيا و7 وجهات دولية أخرى في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية والمكسيك”.

وأضافت شروق العوضي:” بعد الإعلان عن إطلاق 3 رحلات مباشرة إلى مدريد اعتباراً من 16 سبتمبر، ستقوم الخطوط الجوية الكويتية بزيادة عدد الرحلات إلى 4 رحلات أسبوعية اعتباراً 9 يناير 2023″.

واختتمت العوضي:” تعتبر الاتفاقية مواكبة للنمو الملحوظ وطلبات السفر إلى أوروبا، وفتح المجال لعملاء الطائر الأزرق وطيران أوروبا للاختيار من باقة متنوعة للسفر لوجهات مختلفة، بالإضافة إلى توطيد أواصر العلاقات المشتركة بين البلدين في المجال التجاري والسياحة”.

ووفق البيان، احتفلت “الخطوط الكويتية” بتشغيل رحلاتها التجارية المجدولة إلى مدينة مدريد الإسبانية بصفة دائمة بواقع 3 رحلات بالأسبوع أيام الأحد والأربعاء والجمعة اعتباراً من 16 سبتمبر 2022.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكويتية معن رزوقي إن الشركة ماضية في توسيع شبكة خطوطها، لافتاً إلى أنها أعلنت الفترة السابقة عن إطلاق عدداً من الوجهات الجديدة وهي جزر المالديف والمدينة المنورة والطائف وكاتماندو وحيدر اباد وكوالالمبور بالإضافة الى استمرار تشغيل رحلة ازمير على مدار العام نظراً لنمو الطلب على هذه الوجهة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى