النقل البحري

هيئة الموانئ السعودية تكشف أبرز إنجازاتها على مدار عام بمناسبة اليوم الوطني

كشفت الهيئة العامة للموانئ السعودية، عن أبرز إنجازاتها على مدار عام؛ والذي يواكب العام 92 على توحيد المملكة على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود؛ لتحقيق التنوع الاقتصادي ومواكبة الخطط التنموية العملاقة. 

وأوضحت الهيئة، في بيان لها اليوم الخميس، أنه تعزيزاً لتنافسية الموانئ السعودية وترسيخ مكانتها اللوجستية، أعلنت “موانئ” عن توقيع اتفاقيات استثنائية لإنشاء 5 مناطق لوجستية واعدة في ميناء جدة الإسلامي بقيمة استثمارية تبلغ نحو ملياري ريال وتوفر 6 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في المرحلة الأولى.

وأشارت إلى أنها أطلقت خدمة نقل المنتجات النفطية من سفينة إلى أخرى بميناء الملك فهد الصناعي بينبع، وكذلك تشغيل محطة تموين السفن بالوقود بذات الميناء وتقديم خدمة إمداد وتزويد احتياجات السفن من الوقود على مدار الساعة، بالإضافة إلى اتجاهها لتصنيع 3 رافعات حاويات ساحلية جديدة يُمكنها استقبال السفن الضخمة والمتطورة في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام.

وتستكمل “موانئ” خططها الاستراتيجية الطموحة لتطوير قطاع بحري مزدهر ومستدام يدعم الطموحات الاقتصادية للمملكة، عبر إضافة أكثر من 7 خدمات جديدة للشحن الملاحي تربط موانئ المملكة بموانئ إقليمية وعالمية، وتوقيع 3 مذكرات تفاهم لتوفير حلول تقنية حديثة ترفع من كفاءة الأداء التشغيلي، وتعزز جودة الموانئ السعودية وترسخ تنافسيتها على المستويين الإقليمي والدولي.

وبينت الهيئة أنها طبقت نماذج عمل تنافسية تعزز الإنتاجية والاستدامة؛ أسفرت عن ارتفاع التصنيف الدولي لأداء شبكة الموانئ السعودية وتحقيق الصدارة بين 370 ميناءً عالمياً، بحصول ميناء الملك عبدالله على المرتبة الأولى، وميناء جدة الإسلامي على المرتبة الثامنة عالمياً، بينما أحرز ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام المرتبة الرابعة عشرة؛ وذلك وفق التقرير الدولي لمؤشر كفاءة أداء موانئ الحاويات عالمياً لعام 2021م.

وبهذه المناسبة أوضح رئيس الهيئة العامة للموانئ عمر بن طلال حريري أن المملكة تشهد نقلات نوعية في قطاع النقل البحري والموانئ تستند إلى ركائز رؤية “السعودية 2030″، ومستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية ومبادراتها الطموحة لترسيخ ريادتها الدولية، والإسهام في تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي ومحور ربط للقارات الثلاث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى