الخدمات اللوجستيةالسفر و السياحة

اتفاقية لمؤسسة مبادرة الاستثمار لدعم القطاع السياحي السعودي

في وقت أفصحت فيه عن نتائج دراسة استقصائية عالمية حول أولوية للإنسان، كشفت مؤسسة مبادرة الاستثمار عن عقدها اتفاقية لدعم القطاع السياحي السعودي

جاء ذلك خلال انطلاق قمة الأولوية التي نظمتها المؤسسة بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية، أمس، على هامش الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث قدم الرئيس التنفيذي ريتشارد أتياس، نتائج الدراسة الاستقصائية العالمية التي تكشف عن الأولوية الأولى من حيث التركيبة السكانية والقارية، وذلك لبناء خارطة طريق مبتكرة لمساعدة الإنسانية على الانتقال لمساعدة البشرية على البقاء والازدهار في عالم جديد معقد

– تجربة مختلفة

وأوضح أتياس أن المؤسسة قامت بالتقرير في 13 دولة لتفهم التوجهات الحديثة، التي يمكن أن ترى الاقتصادات الناشئة للبلدان التي تمثل ما يقرب من 50 في المائة من السكان وترى على الخريطة الموضحة للدول

وقال «في النتائج العشر الرئيسية من التقرير، لاحظنا أن الناس إيجابيون جداً بشأن أنفسهم، حيث إن 77 في المائة من الأشخاص العاديين في البلدان كانوا يسيرون في الاتجاه الصحيح»، مبيناً القيام بتحليل آخر يوضح العلاقة بين التفاؤل والناتج المحلي الإجمالي الذي يمكن أن يحقق تحسناً تدريجياً في نظرة المواطن من خلال الاهتمام بأولوياته

وأفاد أتياس، أن الدراسة توصلت إلى أن 53 في المائة في البلدان ذات الدخل المرتفع يتمتعون بحياة أفضل غذائيا

– جودة الحياة

من ناحيته، أكد وزير الاستثمار السعودي المهندس خالد الفالح القطاعات ذات الأولوية في الاستثمار بعد التحول الاقتصادي الذي يشهده العالم، حول جهود وخطط السعودية للاستثمار في القطاعات التي تركز على تحسين جودة الحياة، أن للتكنولوجيا أثر كبير وجوهري على طريقة الاستثمار والعيش وآليات التفاعل بين الشركات

وقال «ثبت لنا في ظل تفشي الوباء أن الاستعانة بالتكنولوجيا مهم للتعامل مع التحديات التي نواجهها وتوفير الفرص للمستثمرين»

– الشركات والأفراد

من جانب آخر، تناول محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودية رئيس مجلس إدارة أرامكو ياسر الرميان، دور الشركات والمستثمرين في دعم أهم أولويات الأفراد

وأوضح في جلسة حوارية مع الرئيس الفخري لجامعة بنسلفانيا الدكتورة جوديث رودين خلال قمة الأولوية الفرق بين نهج إدارة الأزمات ونهج إدارة الأزمات الذي يسبب أزمات إضافية

ولفت الرميان إلى أن صندوق الاستثمارات العامة يقوم بدور رئيسي في تحفيز الاقتصاد السعودي، مشيرا إلى أن الصندوق لديه مبادرة مخصصة لضمان تحقيق الأهداف المحددة في برنامج تحقيق الرؤية

– التنمية السياحي

إلى ذلك، وقع صندوق التنمية السياحي السعودي ومؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار اتفاقية شراكة استراتيجية على هامش قمة الأولوية حيث سيدعم صندوق التنمية السياحي «شريك استراتيجي» تنظيم النسخة السادسة لمنتدى مبادرة مستقبل الاستثمار، الذي سينعقد في الرياض أكتوبر (تشرين الأول) المقبل تحت شعار «الاستثمار في الإنسانية تمكين نظام عالمي جديد»

وأوضح الرئيس التنفيذي للصندوق قصي الفاخري أن الشراكة مع مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار ستعزز الجهود بين الطرفين، والسعي بشكل مشترك نحو تشجيع ودعم الاستثمار في القطاع السياحي في السعودية وكيفية التعاون مع الجهات والمنظمات العالمية ورواد الأعمال لتحقيق نمو مستدام في هذا القطاع الحيوي

وتعد شراكة صندوق التنمية السياحي مع مؤسسة مبادرة الاستثمار دليلاً على طموح الصندوق للإسهام في مبادرات المؤسسة واستثمارها في الركائز الأربع الرئيسية، وهي: الذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية والتعليم وتوفير الحلول التي تساعد على الاستدامة، التي تأسست على إثرها المؤسسة

ومعلوم أن صندوق التنمية السياحي تأسس بهدف تمكين أحد أكثر القطاعات حيوية في المملكة، وجذب المستثمرين المحليين والدوليين إلى الاستثمارات السياحية في جميع أنحاء المملكة، إذ تتماشى جهود الصندوق مع طموح المملكة لتعزيز مكانتها كوجهة سياحية مميزة تمتلك مقومات فريدةً وفرصاً استثماريةً مجزية

– تجارة خارجية

من جهة أخرى، عقد وزير التجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجية السعودية الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي أمس في مدينة بالي الإندونيسية لقاءات ثنائية على ضوء الاجتماع الوزاري لمجموعة عمل التجارة والاستثمار والصناعة لدول مجموعة العشرين

والتقى القصبي بوزير التجارة التركي محمد موش، ووزير التجارة والصناعة الهندي بيوش جويال، ونائب وزير الخارجية والتجارة الدولية للعلاقات الاقتصادية الدولية الأرجنتينية سيسيليا توديسكا بوكو، ووزير التجارة والصناعة والمنافسة الجنوب أفريقي إبراهيم باتيا، ووزير التجارة والصناعة الروسي دينيس مانترو

وبحث القصبي مع الوزراء تنمية العلاقات الاقتصادية وبحث فرص التعاون المشترك، وزيادة حجم التبادل التجاري، وتطوير الفرص التجارية والاستثمارية وترجمتها إلى شراكات ملموسة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى