السفر و السياحة

بريوريتي باس تحتفل بذكري مرور 30عاماعلي تأسيسها

اطلق اليوم “بريوريتي باس”، برنامج تجارب المطار الأصلي والرائد في السوق، الذي تملكه وتديره شركة “كولينسون”، برنامج احتفالات استثنائي بمناسبة ذكرى مرور 30 عاماً على تأسيسه،حيث أن القطاع اليوم يبدو مختلفاً كلياً عما كان عليه في عام 1992 عندما تم إطلاق” بريوريتي باس”، إلا أن أعضاءه لايزالون في صميم كل ما يقوم به. وبالتزامن مع خروج العالم من فترة الإغلاق العالمي وموسم صيف مزدحم، يعود السفر بقوة ليتصدر مشهد الأعمال من جديد. يُظهر قطاع السياحة في الشرق الأوسط انتعاشًا ملحوظًا من خلال تسجيل نمو سنوي بنسبة 132٪ في الربع الأول من عام 2022، وترغب “كولينسون” بمكافأة ولاء أعضاء “بريوريتي باس” وتحفيز شغفهم بالسفر مرة أخرى في عام 2022 وما بعده.

وفي معرض تعليقها على النجاح المستمر لـبرنامج “بريوريتي باس” والتركيز على تحقيق المزيد في المستقبل، قالت بريانكا لاكاني، نائب رئيس أول في «كولينسون»، “على مدى العقود الثلاثة الماضية، شكلت الثقة، التي وضعها أعضاؤنا بنا، ركيزة أساسية لنجاحنا.

واليوم، يعود قطاعا السياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على المسار الصحيح، حيث استقبلت دبي أكثر من 5.10 مليون سائح دولي في النصف الأول من عام 2022 ، وارتفع عدد الزوار الدوليين للمملكة العربية السعودية بنسبة 130٪ في عام 2022 مقارنة بعام 2021. وفضلاً عن ذلك، تستضيف قطر أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم والتي من المرتقب أن تُنعش السياحة في جميع أنحاء المنطقة، وتتوقع قطر استقبال 1.2 مليون زائراً، أو ما يقرب من 40٪ من إجمالي عدد سكانها خلال الأشهر الأخيرة من عام 2022. ومن المرجح أن تكون دبي قاعدة المحطات الفضائية الأكثر جذبًا لمشجعي بطولة كأس العالم.

ومن المعروف أن المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي حريصون على تعويض الوقت الضائع عندما يتعلق الأمر بالسفر. أظهر تحليل لأكثر من أربعة ملايين منشور على وسائل التواصل الاجتماعي وتعليقات لأكثر من مليوني مستخدم ناطق باللغة العربية في دول مجلس التعاون الخليجي بأن الدردشات والمنشورات ذات الصلة بالسفر قد زادت بنسبة 110٪ و 151٪ على التوالي بين عامي 2019 و 2021 .”

المشترك في “كولينسون”، “ان احتفالنا اليوم بالذكرى الثلاثين للتأسيس يشكل علامة فارقة في رحلة نجاحنا وإنجازاً حقيقياً نفخر به. لقد أمضينا الثلاثين عامًا الماضية في المساعدة على الارتقاء بتجارب المطار والسعي لأن نصبح أحد أكثر رفاق السفر المفضلين والموثوقين.

” وأضاف بالقول، “نحن ندرك بأن أعضاءنا هم المكوّن الأهم بالنسبة لنا، ولهذا أردنا أن يكون احتفالنا بهذه المناسبة مرتكزاً عليهم بالمرتبة الأولى.”“إن احتفالنا بذكر التأسيس الثلاثين يأتي بالتزامن مع فترة مهمة للغاية يشهدها القطاع. ففي حين أن العالم يتعافي من الوباء، يخطط الناس ويبدأون بالانطلاق في رحلات سفرهم الأولى منذ وقت طويل. إنها لحظة رائعة ومواتية حقاً للاحتفال بكل ما يقدمه قطاع السفر، ولهذا فنحن نكافئ أولئك الذين يمثلون قطاع السفر في كل ما قدمه ويقدمه وكل ما ينطوي عليه من فرص واعدة.

لقد كانت 30 عاماً رائعة حقاً، إلا أننا متحفزون على الأخص للفترة القادمة، وهي الاستثمار المستمر في أفضل العروض حتى يتمكن أعضاؤنا من العودة إلى رحلات سفرهم بكل حماس واندفاع. نحن نرغب بأن يقضي الناس فترة الثلاثين عامًا القادمة بصحبتنا ليبدأوا كل رحلة باستخدام “بريوريتي باس” .

أطلقت “بريوريتي باس” في عام 1992 لتجسيد حقيقة أن رحلة السفر تمثل أهمية الوجهة ذاتها، وكذلك لتزويد محبي السفر بتجربة مميزة لصالات المطار من دون الحاجة للسفر على الدرجة الأولى. واليوم ، يوفر “بريوريتي باس” للمسافرين إمكانية الوصول إلى 1.300 صالة وتجربة في أكثر من 650 مطار في 148 دولة. وبإمكان الأعضاء الوصول إلى مجموعة متنامية من التجارب المتميزة – بدءاً من “سبا” وحجرات النوم، وصولاً إلى تناول الطعام – وهو ما يضفي على كل رحلة طابعاً مميزاً وذكريات لا تنسى.* بطاقة عضوية محدودة الإصدار، وستكون متوفرة فقط في إطار احتفالات ذكرى تأسيس “بريوريتي باس”، وليست مخصصة للبيع بالتجزئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى