سيارات

أستون مارتن دي بي آر 22 تحصد جائزة أفضل سيارة في معرض كونكورس دي إليجانس

كشفت شركة أستون مارتن، عن حصد سيارتها دي بي آر 22 جائزة أفضل سيارة في معرض كونكورس دي إليجانس . ويأتي ذلك ضمن فعالية شانتيه آرتس أند إليجانس ريتشارد ميل بفرنسا. ويأتي الفوز بهذه الجائزة بعد نحو شهر من إطلاق السيارة ذات المقعدين. وتأتي السيارة مزودة بمحرك من 12 أسطوانة مع تصميم خارجي مخصص. وقدمت خلال فعاليات أسبوع مونتيري للسيارات، احتفاءً بتاريخ العلامة في مجال إنتاج السيارات الرياضية المكشوفة.

وتشكّل الجائزة التتويج الأول لأستون مارتن في معرض كونكورس دي إليجانس منذ انطلاقه في عام 2014. ويمثّل تصميم سيارة دي بي آر 22 المفهوم الأحدث من نوعه ضمن سلسلة طويلة من مشاريع التطوير التي ينفذها قسم خدمات التخصيص كيو باي أستون مارتن. ويحتفي القسم هذا العام بمرور عقدٍ على انطلاق مسيرته في بناء سيارات حصرية لنخبة من أبرز العملاء على مستوى العالم.

كما يسلط الضوء على نجاح خبراء التصميم في أستون مارتن بتقديم مفهوم جديد بالكامل لجسم السيارة. ويكتسب التصميم الجديد مظهره الاستثنائي من تقليص عدد ألواح الهيكل لتعزيز مظهرها الرياضي القوي. ويمنح ذلك السيارة شكلاً انسيابياً سلساً يجمع بين الأناقة والتميز، ويتكامل مع عدد من عناصر التصميم الجمالي الفريدة.

وعلق ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى أستون مارتن قائلاً: “يسرنا في أستون مارتن الفوز بجائزة معرض كونكورس دي إليجانس في مدينة شانتيه. ويأتي ذلك لأول مرة من خلال سيارة دي بي آر 22، والتي سعينا من خلال تصميمها إلى تقديم سيارة عصرية تواكب متطلبات المستقبل. وجاء قرار لجنة التحكيم تكريماً لجهودنا المبذولة في تطوير مظهر السيارة وأدائها، ما يفتح آفاقاً جديدة في عالم السيارات”.

وأضاف: “نجحنا في تحديث خط سيارات السباق لدينا وإنشاء طرازات جديدة . وجاء ذلك من خلال الجمع بين العمليات المتقدمة والمواد والتقنيات المتطورة. وتمثّل سيارة دي بي آر 22 إحدى السيارات الرياضية الأصيلة من أستون مارتن. وتجسد أفضل معايير السرعة والرشاقة والقوة، فضلاً عن كونها الأساس للكثير من النماذج المستقبلية “.

وضمت لجنة تحكيم الجائزة كلّاً من آن أسينسيو، نائب رئيس تجربة التصميم في شركة داسو سيستمز. كما ضمت سيريل دوفال، مستشار مجموعة لو بوان؛ ومايكل بوك، الرئيس السابق لشركة مرسيدس بنز كلاسيك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى