أخبار النقل

بورصة توقعات أسعار النفط تشتعل.. 110 دولارات لبرميل برنت

بعد أقل من 24 ساعة على قرار أوبك + بخفض الإنتاج، وبحسب مذكرة أصدرها بنك جولدمان ساكس، فإن قرار أوبك + سيكون له تأثير صعودي كبير على الأسعار في المرحلة المقبلة، إذا استمرت تخفيضات الإنتاج حتى ديسمبر 2023.

وأمس الأربعاء، اتفقت مجموعة أوبك+، التي تضم أعضاء منظمة أوبك وحلفاء لها من بينها روسيا، على أكبر تخفيضات في الإنتاج منذ ذروة جائحة كوفيد-19 في عام 2020

وعدل البنك توقعاته لسعر النفط للعامين 2022 و2023، إلى 104 دولارات و110 دولارا على التوالي، مقارنة بتوقعات سابقة 99 دولارا و108 دولارات.

وبالنسبة لخام برنت، فقد توقع البنك أن تصل الزيادة في سعره بنحو 25 دولارا، مع احتمال أن يكون الارتفاع أكبر لإذا نضب المخزون بالكامل.

وبحسب المذكرة فإن التوقعات تشير إلى أن سعر خام برنت في الربع الأخير من عام 2022 والربع الأول من عام 2023 سيرتفع بمقدار عشرة دولارات للبرميل إلى 110 دولارات و115 دولارا للبرميل على التوالي.

وسجلت أسعار النفط اليوم الخميس أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، حيث ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 94.25 دولار للبرميل بحلول الساعة 1519 بتوقيت جرينتش بعد ارتفاعه 1.7 بالمئة في الجلسة السابقة.

كما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي إلى 88.55 دولار للبرميل، بعد صعودها 1.4 بالمئة عند الإغلاق يوم الأربعاء.

قالت سيتي للأبحاث في مذكرة أمس الأربعاء، إن التأثير النهائي على السوق لقرار أوبك+ خفض إنتاج النفط سيعتمد على مدة الاتفاقية.

وعقب القرار، قال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان إن الخفض الفعلي للإمدادات سيتراوح بين مليون و1.1 مليون برميل يوميا. ويبلغ نصيب السعودية من الخفض حوالي نصف مليون برميل يوميا.

وانتقدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الاتفاق، قائلة إن الرئيس سيواصل تقييم ما إذا كان سيتم سحب المزيد من مخزونات النفط الاستراتيجية لتخفيض الأسعار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى