غير مخصص

الذكاء الاصطناعي “يعيد” ستيف جوبز إلى الحياة.. ويجري مقابلة

بدا وكأن المؤسس المشارك لشركة “أبل” العملاقة، الراحل ستيف جوبز، عاد إلى الحياة من موته، وذلك بفضل تقنية الذكاء الاصطناعي

وجاء ذلك في مقابلة مزيفة من ألفها إلى يائها، إذ كان صوت المحاور هو الآخر مزيفا، وهو مؤلف البودكاست الصوتي المعروف، جو روغان

وتوفي جوبز، مبتكر هاتف “آيفون”، في 5 أكتوبر عام 2011، عن عمر ناهز 56 عاما، بعد صراع مع نوع نادر من سرطان البنكرياس

وعملت شركة توليف صوتي على استنساخ الكلام من الرجلين، وجعله وكأنه يبدو حوارا حقيقيا بينهما، وفق صحيفة “الصن” البريطانية

وقال جوبز المزيف: “إنه لأمر رائع أن أكون في البرنامج” الذي يقدمه روغان

وتابع: “إن جمهورك يختلف كثيرا عن مستخدمي أبل العاديين، وهذا أمر جيد ولطيف”

وناقش الاثنان مجموعة من المواضيع، بما في ذلك شركة “أبل” والروحانية والعائلة

ورغم أن الأصوات كانت متقاربة للغاية مع أصوات الشخصين الحقيقيين، لكنها بدت في بعض الأحيان وكأنها روبوتية

وتعمل تقنية الذكاء الاصطناعي على الاستعانة بكميات كبيرة من المحتوى الصوتي لبناء صوت شبيه بالصوت الأصلي

وكان هذا الأمر سهلا في حالة روغان، الذي يتوفر لديه مئات الساعات من البودكاست، لكن الحال كان مختلفا مع جوبز حيث ينحصر صوته في مقابلات صحفية وحفلات إطلاق هواتف “أبل”، وهي محدودة على كل حال

وقالت شركة “Play.ht” التي أعدت المقطع الصوتي إنها آلة الذكاء الاصطناعي تدربت على سيرته الذاتية، وكل التسجيلات الصوتية المتوفرة له على الإنترنت، حتى تتمكن الآلة من “إعادة صوته إلى الحياة”

وأضافت الشركة أنها تؤمن بأن كل أشكال المحتوى يمكن صناعتها عن طريق الذكاء الاصطناعي، لكن يقودها الإنسان

وأكدت أن العمل الأكثر إبداع سيعتمد على قدرة الإنسان على صياغة المحتوى المطلوب من الآلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى