النقل البحري

الموانئ السعودية تناول 16 مليون طن من المواد الغذائية بنهاية الربع الثالث لعام 2022م

ناولت الموانئ السعودية أكثر من 16 مليون طن من المواد الغذائية منذ بداية شهر يناير حتى نهاية الربع الثالث لعام 2022م، مما أسهم في استقرار سلاسل الإمداد وضمان وفرة السلع وتدفقها إلى الأسواق، وذلك بالتزامن مع مشاركة المملكة في الاحتفال بيوم الغذاء العالمي.

وسجلت الموانئ تفريغ 3,060,281 رأس ماشية في المدة بين يناير وسبتمبر لعام 2022م، بزيادة 3.43% عن المدة المماثلة في عام 2021م التي حققت 2,958,919 رأس ماشية.وتشارك “موانئ” في تعزيز منظومة الأمن الغذائي بتسهيل إجراءات الاستيراد والتصدير وتوفير مستودعات التخزين في الموانئ السعودية وفق أحدث المواصفات العالمية، وأتمتة الإجراءات لتحقيق المعدل العالمي المُستغرق لدخول الشحنات، وذلك في إطار مبادرة الموانئ الذكية التي تستهدف تسريع العمليات وتحسين تجربة العميل باستخدام أحدث الوسائل المدعومة بتقنيات الجيل الخامس.

ويأتي ذلك نتيجة للمبادرات التي أطلقتها الهيئة العامة للموانئ “موانئ” لتعزيز كفاءة الأداء التشغيلي بالموانئ السعودية وترسيخ تنافسيتها، إضافة إلى تطوير البيئة التنظيمية والتشريعية بإعادة هندسة الإجراءات وتعزيز الشراكات الفاعلة مع القطاع الخاص؛ تماشياً مع مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية لإحداث تحولٍ نوعي يُرسخ مكانة المملكة بصفتها مركزًا لوجستيًا عالميًا ومحور ربط بين القارات الثلاث.

وكانت “موانئ” قد أسهمت بعدد 17 مبادرة أُطلِقت ضمن الإجراءات التي اتخذتها المملكة لمواجهة تأثيرات الجائحة العالمية، بدعم المستفيدين من خدمات النقل البحري وتعزيز حركة الاستيراد والتصدير، مما يضمن الحفاظ على المخزون السلعي واستقرار السوق المحلية، الأمر الذي أسهم في تحقيق أرقامٍ قياسية في إجمالي الأطنان المناولة بالموانئ السعودية.

يُذكر أن “موانئ” قد وقعت اتفاقيات استثنائية لإنشاء 6 مناطق لوجستية واعدة بقيمةٍ استثمارية تتجاوز 2 مليار ريال، وتوفر 6 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في المرحلة الأولى، بالشراكة المتكاملة مع شركات محلية وعالمية، هي: “Maersk – CMA CGM – LogiPoint – دي بي ورلد – البحري – جلوب”؛ تأكيداً لالتزامها بتحقيق الأهداف المُوكلة إليها في رؤية السعودية “2030” برفع مؤشرات أداء الخدمات اللوجستية.

ووقعت الهيئة مع الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني “سالك” المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة اتفاقية تأجير مساحة 313 ألف م² في ميناء ينبع التجاري؛ بغرض إنشاء أول وأكبر محطة إقليمية لاستيراد ومعالجة وتصدير الحبوب في المملكة على مرحلتين بطاقة إجمالية تبلغ 5 ملايين طن سنويًا.

وأبرمت أيضاً مع الشركة المتحدة لصناعة الأعلاف عقوداً استثمارية بميناءَيْ جازان ورأس الخير؛ بغرض إنشاء عدد 16 صومعة بإجمالي مساحة تخزين تقدر بمليون طن دفعة واحدة، وإنشاء مجمع كامل لتوزيع وتوجيه الحبوب؛ وذلك انطلاقاً من الدور الحيوي الذي يؤديه القطاع البحري والموانئ في دعم وتمكين منظومة الصناعات الغذائية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى