النقل البحري

إنخفاض اسعار الشحن البحري الي 60٪

تعرضت أسعار الشحن البحري لانخفاض شديد يصل إلي أكثر من 60% عن ذروتها المسجلة العام الماضي ومطلع العام الجاري، دون أن ينعكس التراجع على أسعار السلع للمستهلكين حول العالم.

وتراجعت تكلفة شحن حاويات الشحن عبر المحيط الهادئ من مستويات قياسية وصلت إليها خلال الوباء، عندما فاق الطلب على السلع المصنعة في آسيا العرض.

في ذروته في منتصف سبتمبر 2021، بلغ متوسط ​​معدل تأمين حاوية على متن سفينة من آسيا إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة 20586 دولارا، بزيادة قدرها 10 أضعاف عن أوائل يناير2020، وفق بيانات مؤشر فريتو

على النقيض من ذلك، كان متوسط ​​سعر حاوية الشحن يوم خلال تعاملات الأسبوع الماضي، نحو 7000 دولار كحد أقصى، وسط توقعات باستمرار تراجع أسعار الشحن البحري.

لكن العديد من العوامل -بما في ذلك المتاجر الكبيرة التي تتصارع مع المخزون المفرط، والشراء الوقائي للعطلات، وارتفاع تكاليف الغاز والعمالة- تمنع تجار التجزئة من خفض الأسعار على الرفوف.

يقول الخبراء إن التضخم، وتكدس المخزون، وارتفاع تكاليف الوقود والعمالة، تفسر جزئياً سبب استمرار ارتفاع الأسعار في أسواق التجزئة، ولم تتراجع بما يتماشى مع هبوط تكلفة الشحن.

خلال ذروة الوباء، حيث أجبرت عمليات الإغلاق العالمية الجميع على دخول منازلهم، غذى المستهلكون الاقتصاد من خلال التسوق عبر الإنترنت؛ إذ تسبب الطلب المفاجئ على السلع في ارتفاع التكاليف التشغيلية وبالتالي ارتفاع أسعار الشحن.

ومع سيطرة عدد قليل من المشغلين الرئيسيين على السوق، تضاعفت أسعار الشحن، ثم تضاعفت ثلاث مرات، ثم تضاعفت أربع مرات ثم أكثر من 10 مرات.

وتجاوزت تكاليف الشحن من الصين وشرق آسيا إلى موانئ الساحل الشرقي للولايات المتحدة 22000 دولار في سبتمبر الماضي، وفقًا لشركة Freightos؛ بينما في أوائل يناير 2020، كان متوسط ​​التكلفة 2649 دولارا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى