النقل الجوي

مجموعة الخطوط السعودية وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن توقعان مذكرة تفاهم في مجال التوظيف والتدريب

أبرمت مجموعة الخطوط السعودية وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن مذكرة تفاهم تمهد لمزيد من التعاون في مجال تمكين المرأة وزيادة حصتها للعمل في مجال الطيران وصناعة النقل الجوي وذلك من خلال تطوير برامج تدريبية متنوعة في العديد من مجالات هذه الصناعة، ووقع الاتفاقية كلٌ من عميدة الكلية التطبيقية في جامعة الأميرة نورة الدكتورة نورة المطرفي، ومساعد المدير العام التنفيذي للموارد البشرية في مجموعة الخطوط السعودية الأستاذة رانية بنت سامي التركي.

وتشمل المذكرة التي تم توقيعها ضمن فعاليات المعرض السنوي الأول “شركاء نورة” في مركز المؤتمرات والندوات بالجامعة بمدينة الرياض اليوم، التعاون الأكاديمي المشترك لاستحداث برامج تدريبية تتعلق بالأنشطة الخاصة لمجموعة الخطوط السعودية والشركات التابعة، إلى جانب دعم “السعودية” الفرص التطوعية والتدريبية وكذلك التدريب التعاوني للطالبات تحت برامج الخدمة المجتمعية لطالبات الكلية التطبيقية.

من جانبها، أوضحت الأستاذة رانية التركي أهمية هذا التعاون البنّاء مع صرحٍ تعليمي يشار له بالبنان، مشيرة أن مرتكزاته تتسق مع توجهات مجموعة الخطوط السعودية والتي تولي التأسيس الأكاديمي وتكثيف البرامج التدريبية اهتماماً كبيراً باعتباره عاملاً مهماً لتطوير الأداء في صناعةٍ تعتبر دائمة التطور وتتطلب مزيداً من الإبداع والابتكار.

ونوهت بأن مجموعة الخطوط السعودية تواصل مسيرتها لرفع نسبة التوطين وزيادة مشاركة المرأة في مختلف المجالات، حيث شملت مجالات تواجدها في عضوية مجلس الإدارة، بالإضافة إلى تبوأ (10) سيدات سعوديات مناصب تنفيذية ووظائف قيادية، إلى جانب شغل (154) وظيفة في ملاحة المقصورة وطاقم القيادة، علاوةً على تعزيز مشاركة المرأة في وظائف العناية بالضيوف والعمليات الأرضية والمساندة الفنية بمقصورة الطائرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى