السفر و السياحة

تطوير الواجهة البحرية بجدة .. صناعة سياحية جديدة وخطوات ثابتة نحو جودة الحياة

تزخر محافظة جدة بمقومات جودة الحياة العصرية ، مما يعزز من وجودها ضمن أفضل 100 مدينة في العالم ، وذلك لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ، حيث تتمتع بخصائص عدة من حيث موقعها الجغرافي وعناصرها المتنوعة على خريطة السياحة في المملكة ودول المنطقة، وجعلها مدينة وواجهة عالمية جاذبة على كافة المجالات وفي مختلف الأصعدة والمستويات، والمواكبة للتطور الحضاري، والكفيلة بأنسنة المدن وجعلها صديقة للإنسان، الأمر الذي يعمل على تطوير نمط وجودة الحياة لعروس البحر الأحمر من حيث توفير خيارات الترفيه وزيادة الرفاهية.

وتسهم المشاريع المقامة في مدينة جدة في تنويع وإثراء المنتج السياحي، ووضعها تحت اهتمام المجهر العالمي، والكفيلة بإيجاد بيئة جذابة من حيث احتوائها على أماكن خاصة بالترفيه والتسوق، وتوفير واجهة أكثر تميزًا وحيوية، والتي من شأنها أن تسهم في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد، وزيادة الفرص الاستثمارية، والعمل على تنشيط حركة السياحة العالمية، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي للمملكة وتوفير العديد من الفرص الوظيفية، بما يعزز من تحسين جودة حياة سكان وزوّار المملكة، وذلك عبر بناء وتطوير البيئة اللازمة واستحداث خيارات أكثر حيوية تعزز من أنماط الحياة الإيجابية، التي تلامس احتياجات الأفراد بكافة شرائحهم بشكل مباشر مثل الرياضة والثقافة والترفيه والتراث والفنون وغيرها.

وتعمل أمانة محافظة جدة، على إطلاق مشروع تطوير الواجهة البحرية لشاطئ أبحر الجنوبية ، والمقرر حسب المخطط والجدول المرسوم لافتتاحه في بداية الربع الثاني لعام من 2023، حيث يعد امتدادًا للمشاريع التطويرية التي تقوم بها الأمانة على الواجهات البحرية، لأجل تعزيز أنسنة المدن، والمتضمنة كذلك تنفيذ خمسة مشاريع بقيمة إجمالية تصل لنحو288 مليونًا و 273 ألف ريال، وذلك ضمن المبادرات التطويرية للخدمات البلدية وتحسين جودة الحياة، ورفع نصيب الفرد من المسطحات الخضراء والمناطق الترفيهية، والتي تعد أحد مستهدفات الرؤية.

وكشفت الأمانة، أن مشاريع الأنسنة الجاري تنفذها في أنحاء المحافظة، تشمل تطوير الواجهة البحرية بأبحر الجنوبية على امتداد 2.5 كيلو مترًا ومساحة 180 ألف متر مربع بقيمة تجاوزت الـ 229 مليون ريال ، والذي سيضيف قيمة سياحية لعروس البحر الأحمر، حيث سيوفر ساحات ومناطق ترفيهية، وشواطئ رملية، ومسارًا للدراجات، وممشى بحري، ومسطحات خضراء، ومواقف للسيارات، بالإضافة لإتاحة العديد من الفرص الاستثمارية الجاذبة، كما تتضمن أعمال المشروع تطويرًا كاملًا للبنية التحتية، إضافة إلى سقالة بحرية ومبانٍ خدمية واستثمارية، وأعمال بحرية وتجهيز للبنية التحتية بشكل كامل، من شبكة للكهرباء، وشبكة للصرف الصحي، وشبكة تصريف لمياه الأمطار والسيول، كما سيحتوي المشروع على كاميرات للمراقبة تغطي كامل الموقع مرتبطة بغرفة للتحكم .

وشملت مشاريع الأنسنة للأمانة، مشروع تشجير المحاور الرئيسة بجدة ضمن مرحلته الثانية، حيث يعد خامس مشاريع أنسنة المدينة، إذ يستهدف مساحة عمل تصل نحو70 ألف متر مربع بإجمالي13,550 مترًا طوليًا وبتكلفة تقدر بنحو10 ملايين ريال، وتنفيذ كذلك مشروعين لعدد من ممرات المشاة مرحلة أولى – وثانية في جنوب وشرق وشمال المحافظة بتكلفة إجمالية بلغت 33 مليونًا و220 ألف ريال، كما شملت المشاريع إضافة 23 ممشى ، والتي جرى تنفيذها تباعًا في أنحاء جدة، وذلك لتحفيز السكان والزائرين على ممارسة رياضة المشي، وتعزيز الصحة العامة من خلال توفير مساحات ومواقع خاصة وآمنة.

كما شرعت الأمانة في إنشاء مشروع حدائق وساحات بلدية بتكلفة تتجاوز الـ15 مليونًا و777 ألف ريال، والتي ستسهم في زيادة الغطاء النباتي والمسطحات الخضراء داخل الأحياء السكنية في أنحاء المحافظة، وذلك عبر تنفيذ حدائق نوعية في أحياء الفضيلة، والرياض، والريان، على مساحة إجمالية تقدر بـ 30,431م2 .

يذكر أن الأمانة دشّنت خلال شهر مايو من العام الجاري مشروع حديقة وممشى الأمير ماجد على مساحة 130 ألف متر مربع بتكلفة وصلت لنحو 80 مليون ريال، وتعد الحديقة الأكبر من نوعها على مستوى مدينة جدة وضمن مشاريع الأنسنة والتي تزيد من نصيب الفرد من المسطحات الخضراء، وترفع مستوى ممارسة الرياضة لاحتواء الموقع على مسارات للمشي، كما تشكل متنفسًا مميزًا للسكان والزائرين وتوفر بيئة ترفيهية آمنة وجاذبة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى