النقل البحري

“دي بي ورلد” تعتزم استثمار 500 مليون دولار لخفض الانبعاثات

كشفت مجموعة “دي بي ورلد” الإماراتية عن اعتزامها استثمار 500 مليون دولار، بهدف خفض انبعاثات الكربون خلال 5 سنوات.

جاء ذلك في كلمة سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “دي بي ورلد”، خلال مشاركته اليوم، عبر تقنية الفيديو أمام الوفود المشاركة، في مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27) في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية.

وأعلن بن سليم اعتزام الشركة استثمار نحو 500 مليون دولار، من أجل خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عملياتها بنحو 700 ألف طن خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأكّد التزام “دي بي ورلد” باستدامة أعمالها من خلال المشاركة في مبادرة “تحدي الشحن الأخضر”.

وأضاف أن التجارة العالمية لا تزال القوة المؤثرة لتحقيق الخير والتنمية من خلال ربط أواصر العالم وانتشال ملايين الناس من براثن الفقر على مدى العقود الماضية، ولكن هذا النمو لا يخلو من العواقب بدءا من حجم الطاقة المطلوبة لتصنيع السلع ونقلها واستخدامها، إلى حجم ووفرة موارد الخدمات اللوجستية، وكذلك التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي.

وأوضح أن تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المُخطط له بنحو 700 ألف طن، يمثل نسبة تبلغ 20% مقارنةً بمستويات عام 2021.

وتشمل خطط “دي بي ورلد” استبدال أسطولها العالمي من الأصول العاملة على الديزل إلى الطاقة الكهربائية، والاستثمار في الطاقة المتجددة، واستكشاف أنواع الوقود البديل، مؤكداً التزام الشركة بأن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2040، وتحقيق صافي صفر كربون بحلول عام 2050.

وأشار بن سليم إلى ثلاث ركائز رئيسية في عمل الشركة، تتمثل في استخدام المعدات بالطاقة الكهربائية في موانئنا ومحطات الحاويات التي نشغّلها، والاستثمار في الطاقة المتجددة، وإدارة مشاريع البحث والتطوير لدراسة الوقود البديل والسفن ومركبات النقل في الموانىء والمحطات عبر محفظة أعمالنا الشاملة.

ولفت إلى أن أعمال “دي بي ورلد” في الموانئ والمحطات تحرز تقدما ثابتا عبر اتباع استراتيجية رفع معايير الكفاءة، واستخدام المعدات بالطاقة الكهربائية، وإمداد الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة، والوقود منخفض الكربون

وفي يناير، دخلت “دي بي ورلد” في شراكة استراتيجية مع مركز “ميرسك ماك كيني مولر” للشحن الخالي من الكربون، وهي منظمة مستقلة غير هادفة للربح تجري بحوثا وتطويرا مكثفا لإيجاد طرق عملية لإزالة الكربون في قطاع النقل البحري.

وتعتبر خدمات النقل البحري والأعمال اللوجستية أبرز التحديات، حيث تمثل جزءا كبيرا من البصمة الكربونية لـ”دي بي ورلد” من خلال أساطيل السفن وشاحنات النقل في الموانئ والمحطات.

وتسعى الشركة إلى تطوير الحلول المناسبة كجزء أساسي من خطة معالجة هذه المشكلة بهدف الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية.

وتهدف الاستراتيجية العالمية لإزالة الكربون إلى تقليل الانبعاثات المطلقة قدر المستطاع أولاً، ومن ثم التركيز على استبدال الوقود الأحفوري بموارد الطاقة المتجددة، وأخيرا شراء موازنة الانبعاثات المتبقية التي يصعب تخفيفها من أجل تحقيق هدف الحياد الكربوني لعام 2040.

وتتعاون “دي بي ورلد” مع المجتمعات المحلية التي تعمل فيها لوضع حلول قائمة على التكنولوجيا لقطاع النقل مثل استبدال المركبات والوقود، كذلك وضع خطط تعويض الكربون وتطوير مصارف الكربون الطبيعية مثل غابات المانجروف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى