السفر و السياحة

وزيرة السياحة: الإنفاق السياحي في مملكة البحرين تجاوز الهدف المنشود بنسبة 7 %

أكدت سعادة السيدة فاطمة بنت جعفر الصيرفي وزيرة السياحة، أن إنفاق قطاع السياحة في مملكة البحرين خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري تجاوز الأهداف الرئيسة المنشودة ضمن هذا القطاع بنسبة 7٪ بحلول نهاية الربع الثالث من هذا العام

جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة الصيرفي في جلسة نقاشية ضمن معرض سوق السفر العالمي في لندن، حيث أوضحت أن مملكة البحرين سجلت نمواً سريعاً فيما يتعلق بتعافي قطاع السياحة، ووفقًا لمنظمة السياحة العالمية استعاد قطاع السياحة ما يقارب 60٪ من مستويات ما قبل الجائحة عالمياً، بينما حققت مملكة البحرين أكثر من 80٪ من التعافي في هذا القطاع، وهو ما يؤكد الالتزام باستراتيجية قطاع السياحة ضمن خطة التعافي الاقتصادي

وأضافت أن تسارع وتيرة التعافي السياحي في مملكة البحرين يؤكد تطور العروض السياحية المختلفة في المملكة، وكذلك الجهود التسويقية والترويجية الهامة التي تبذل لتعزيز مملكة البحرين كوجهة سياحية دولية

وعلى صعيد ذي صلة، أشارت الوزيرة إلى دعم مملكة البحرين للجهود العالمية الرامية إلى تحقيق ما يسمى بـ (السياحة المستدامة)، وبما يضمن استمرارية حصد الفوائد من هذا المورد الحيوي للأجيال الحالية والقادمة، مشيرة في الإطار ذاته إلى أهمية الشمولية التي تعني ضمان استفادة عادلة لجميع الدول من العوائد التي تحققها السياحة على صعيد التنمية الاقتصادية وتوفير الفرص النوعية، وتفعيل طاقات الجميع وتوجيهها نحو تنمية القطاع السياحي

كما لفتت الصيرفي إلى تركيز مملكة البحرين على الابتكار في تطوير قطاع السياحة الوطني، وتفعيل طاقات رواد الأعمال والشركات الناشئة بشكل خاص وزيادة قدرتها على توليد الأفكار والمبادرات المبتكرة، وقالت: “نراهن على الشباب البحريني، باعتباره أغلى موارد الوطن ورأس ماله، والركيزة الأولى لتعزيز ريادته، في تطوير قطاع السياحة”

وبينت الوزيرة الصيرفي على صعيد ذي صلة أهمية الابتكار والتكنولوجيا الرقمية في تطوير صناعة السياحة، حيث قالت “إنّ التكنولوجيا غيرت طريقة عملنا وسفرنا وجعلت الأمور أبسط وأكثر أمانًا وفعالية، ولكن لا تزال تجاربنا السياحية ذات طابع بشري، حيث يعتبر التفاعل بين الأفراد وتبادل الخبرات عاملين أساسيين لجعل التجارب السياحية أكثر امتاعًا؛ والتكنولوجيا قد تمكن هذه الأشياء، لا أن تحل محلها”

واختتمت وزارة السياحة وهيئة البحرين للسياحة والمعارض أمس، مشاركتها المثمرة في معرض سوق السفر العالمي بلندن، في جناح خاص امتد على مساحة 266 مترًا مربعًا، وضم إلى جوارهما شركة طيران الخليج الناقلة الوطنية لمملكة البحرين، التي قدمت أحدث عروضها في مجال باقات السياحة والسفر والنقل الجوي، إضافة إلى مجلس التنمية الاقتصادية الذي استعرض فرص الاستثمار في الكثير من القطاعات بمملكة البحرين

كما شارك في الجناح منشآت قطاع سياحي خاص تمثلت في فندق ريتز كارلتون البحرين، وفندق ويستن ولو ميريديان سيتي سنتر البحرين، وفرحات تورز، ومنتجع وسبا قصر العرين، وبسيت أوف بحرين، وفيزت بحرين، ومنتجع وسبا جميرا خليج البحرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى