النقل الجوي

سمو الشيخ عبدالله بن حمد: الفرص الواعدة التي وفرها معرض البحرين للطيران للشركات العالمية يؤكد تنافسية المملكة على صعيد صناعة الطيران

أكد سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المعظم رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، على ما تتمتع به مملكة البحرين من مقومات استثمارية جاذبة تعزز مكانتها الاقتصادية، مشيراً سموه إلى أن المملكة تواصل تعزيز تنافسيتها على صعيد صناعة الطيران، بما يتماشى مع أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، ودعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وأشار سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة إلى ما تحقق من نجاح سجله معرض البحرين الدولي للطيران في نسخته السادسة والذي تزامن مع مرور عشر سنوات منذ انطلاق المعرض، وأقيم برعاية ملكية سامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، بقاعدة الصخير الجوية، في الفترة من 9 إلى 11 من نوفمبر الجاري، مشيدا سموه بحجم المشاركة الواسعة والإقبال الكبير من كافة المستثمرين والمعنيين بصناعة الطيران، والفرص الواعدة التي وفرها المعرض للشركات العالمية، حيث سجل المعرض صفقات وعقودا بين جهات محلية ودولية بلغت قيمتها الإجمالية 1.8 مليار دولار أمريكي، والتي من شأنها أن تسهم في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية للمملكة، لافتاً سموه إلى العوائد الاقتصادية الإيجابية للمعرض على مختلف القطاعات الاقتصادية كالقطاع اللوجيستي وقطاع السياحة وقطاع التجارة والضيافة وغيرها من القطاعات الحيوية التي تعود بالنفع على الوطن والمواطن.

ووجه سمو الممثل الشخصي لجلالة الملك المعظم رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران الشكر والتقدير لكافة المشاركين والداعمين والمسؤولين والقائمين على تنظيم المعرض بنسخته السادسة، والذين أبرزوا الوجه الحضاري لمملكة البحرين وقدرتها على احتضان مختلف الفعاليات من خلال عملهم بروح الفريق الواحد بكل تميز على كافة المستويات.

واكد سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة أن مملكة البحرين ستستمر من خلال أبنائها المخلصين في تحقيق المزيد من المنجزات في ظل قيادة جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه، مؤكدا سموه أن هذا المعرض يواصل نجاحاته من دورة إلى أخرى حتى أصبح موضع إشادة وتقدير ليس على المستوى الوطني فحسب بل على المستويين الإقليمي والعالمي وذلك بشهادة جميع المشاركين وخاصة الذين لهم خبرة طويلة في صناعة الطيران، متمنياً سموه لمملكة البحرين المزيد من التقدم والازدهار في ظل المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه.

الجدير بالذكر أن المعرض استضاف وفوداً رفيعة المستوى من مختلف الدول العالم، وبحضور أكثر من 200 وفد مدني وعسكري رفيع المستوى وكبار القادة التنفيذيين من شركات الطيران العالمية وكبار الشخصيات من القطاعين العام والخاص، كما تم عرض ما يقارب 100 طائرة من مختلف أنواعها التجارية والعسكرية في العرض الثابت والعرض الجوي، من بينها طائرات عسكرية من سلاح الجو الملكي البحريني، وشركة طيران الخليج ، وسلاح الجو الملكي السعودي (صقور السعودية) ، وسلاح الجو الإماراتي (فرسان الإمارات) ، والقوات الجوية البحرية الأمريكية ، وفريق غلوبال ستارز البريطاني ، وفريق السهام الحمراء red arrows التابع لسلاح الجو الملكي البريطاني، والقوات الجوية الباكستانية، حيث قدمت هذه المشاركات عروضاً باهرة حظيت بإعجاب جميع الحضور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى