أخبار النقل

انبعاثات محرجة.. كيف قاد الألمان سيارة لمدة 150 عاما في COP27؟


تسبب الوفد الألماني المشارك في فعاليات مؤتمر المناخ COP 27 الذي استضافته مصر في منتج شرم الشيخ، في توليد مئات الأطنان من الكربون.

وبحسب رد وزارة الخارجية الألمانية فإن الرحلات الجوية التي نقلت وفد الحكومة الألمانية إلى مؤتمر المناخ العالمي الشهر الماضي، تسببت في إنتاج نحو 308 أطنان من ثاني أكسيد الكربون المسبب للاحتباس الحراري

وجاء تعليق وزارة الخارجية الألمانية في إطار الرد على طلب إحاطة من يوانا كوتار العضوة في البرلمان الألماني، والتي وصفت هذه الانبعاثات بأنها تعادل قيادة سيارة لمدة 150 عاما.

انبعاثات محرجة

وانعقد المؤتمر خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في منتجع شرم الشيخ الساحلي المصري المطل على البحر الأحمر.

وبحسب الرد الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الجمعة، فإن الانبعاثات المذكورة تشمل جميع الرحلات الجوية التي تمت في سياق مشاركة الحكومة في المؤتمر، بما في ذلك وصول ومغادرة أعضاء الحكومة وموظفيها على متن رحلات الطيران.

وأكدت وزارة الخارجية أنه “بالنسبة لجميع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الرحلات الرسمية من قبل الحكومة الألمانية”، سيُجرى ترتيب تعويض مقابل لها من قبل الوكالة الاتحادية للبيئة.

ومن بين المسؤولين الألمان الذين شاركوا في المؤتمر، المستشار أولاف شولتز ووزيرة الخارجية أنالينا بيربوك ووزيرة التنمية سفينيا شولتسه.

إثارة رخيصة

وتقدمت بطلب الإحاطة النائبة البرلمانية يوانا كوتار، التي استقالت مؤخرا من حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، وهي حاليا مستقلة.

واتهمت كوتار الائتلاف الحاكم بـ”الإثارة الرخيصة”، وقالت “أنتجت الحكومة الألمانية قدرا كبيرا من ثاني أكسيد الكربون فقط من رحلاتها الجوية إلى مؤتمر المناخ”.

وتابعت “هذا يوازي الانبعاثات التي يمكن أن ينتجها المواطن الألماني العادي خلال قيادة سيارة لمدة 150 عاما”.

وأضافت “في زمن المؤتمرات عبر الفيديو يعتبر هذا سخفا وإهدارا كبيرا لأموال دافعي الضرائب”، مضيفة أن ألمانيا بحاجة إلى “سياسة واقعية عقلانية، وليس إلى جنون مناخي مجعجِع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى