السفر و السياحة

أَبْحِر نحو “سندالة”.. 4 مميزات تتفرد بها الجزيرة الفاخرة.. تعرَّف عليها

تجربة فاخرة جديدة تُقدِّمها “نيوم” من خلال جزيرة سندالة، أول مشاريعها العملاقة التي تتجسد على أرض الواقع، بعد أن أعلن سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، الأمير محمد بن سلمان، تطوير الجزيرة لاستقبال مُلاك وعشاق اليخوت، والزوار والسياح ممن يبحثون عن أرقى مستويات الفخامة والرفاهية، مطلع عام 2024.

ووفقًا لموقع “نيوم” الإلكتروني الرسمي، هناك 4 مميزات تتفرد بها الجزيرة الفاخرة، وتَعِدُ بها زوارها وضيوفها المتوقع أن يصلوا إلى 2400 زائر يوميًّا بحلول عام 2028:

1 – بوابة عالمية: يُعدُّ موقع جزيرة سندالة على البحر الأحمر مثاليًا لتكون تجمعًا عالميًّا لمجتمع اليخوت من مُلاكها وعشاقها، إضافة إلى قربها من أوروبا والبحر الأبيض المتوسط؛ ما يعني سهولة الوصول إلى المرسى المذهل الذي يضم 86 رصيفًا بحريًّا و75 عوامة إرساء بحرية، إضافية لليخوت الفاخرة.

2- تصميم يضع معايير جديدة: ستكون سندالة وجهة وملاذًا، صُمم بمسؤولية، تُراعَى فيه حفظ البيئة والاستدامة، مع كونها وجهة تعززها التقنية؛ إذ يجتمع فيها رونقها الجذاب مع رفاهية العصر.

رؤية أبدع في تجسيد تفاصيلها نخبة المعماريين حول العالم في شركة لوكا ديني، المعروفة عالميًّا بريادتها وتفوُّقها في المعمار الحديث.

3- فخامة على مستوى عالمي: ستجمع جزيرة سندالة بين أرقى مستويات الضيافة العالمية، والتجارب الفاخرة للأطعمة، والفعاليات المذهلة في وجهة مثالية واحدة.. إذ ستكون سندالة مقرًّا لثلاثة فنادق فائقة الفخامة، تضم 413 غرفة، منها 88 فيلا، إضافة إلى 333 شقة فندقية.

جزيرة ساحرة، تنبض بالحياة نهارًا وبالبهجة ليلاً، وتضفي عليها إطلالات الطبيعة والمياه طابعًا ملهمًا وخلابًا.

4- تجارب من الطراز الأول: تبلغ مساحة سندالة 840.000م²؛ ما يخوِّل لها أن تكون وجهة مثالية لفئة المسافرين والسياح الباحثين عن الفخامة حول العالم؛ إذ تَعِدُ الوجهة الفاخرة ضيوفها بتقديم كل ما يتسم بالتفرد والتميز، وذلك عبر فعالياتها الثقافية المذهلة، والمشاهد الرياضية الرائعة، والمناسبات الاجتماعية المتألقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى