السفر و السياحة

إشادة واسعة بخدمات النقل والمواصلات خلال فعاليات كأس العالم

أكد المهندس عبدالعزيز المولوي، المدير التنفيذي لعمليات النقل في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن عمليات النقل للمشجعين خلال كأس العالم FIFA قطر 2022 حققت نجاحاً استثنائياً، بفضل التخطيط والاستعداد الجيد، والتعاون الوثيق مع جميع الشركاء، ما أتاح تجربة سلسة للجماهير والمنتخبات المشاركة، خلال منافسات البطولة التي تختتم في 18 ديسمبر الجاري

وأشار المولوي إلى حرص اللجنة العليا وشركائها الاستراتيجيين، وهيئات ومؤسسات الدولة، على تأمين سهولة الوصول وإدارة الحشود، من خلال إتاحة وتنظيم خيارات نقل سلسة ومريحة خلال فعاليات النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي

وأوضح المولوي أن اللجنة العليا كانت قد وضعت خطة مفصّلة لبطولة كأس العالم، والتي شهدت إقامة أربع مباريات يومياً في دور المجموعات، من 20 نوفمبر إلى 2 ديسمبر، وسارت جميعها بنجاح وبدون أية معوقات، مشيراً إلى أن تلك الخطة ارتكزت على الدروس المستفادة من استضافة الأحداث الرياضية السابقة، بما فيها كأس العالم للأندية 2019 و2020 وكأس العرب 2021، والتي شكلت محطات تجريبية في غاية الأهمية على الطريق لتنظيم الحدث التاريخي

وأضاف: “تلقينا إشادة واسعة من المشجعين القادمين من الخارج، ومن سكان قطر حول عمليات النقل، ورحلة الجمهور في الميل الأخير، التي وفرت تجربة سهلة ومريحة للجميع. وقد أسعدنا أن العديد من المشجعين تمكنوا من حضور أكثر من مباراة واحدة في اليوم، والذي يعد ميزة تنفرد بها كأس العالم قطر 2022، وقد لا تتكرر في البطولات المقبلة”

وقال المولوي إن إقامة أربع مباريات في اليوم الواحد شكلت تحدياً أمام فرق العمل، لكنها تمكنت من تحويل ما واجهته من صعوبات إلى ميزة غير مسبوقة في تاريخ البطولة، والذي تمثل في إتاحة الفرصة لحضور أكثر من مباراة في اليوم مما عزز من تجربة المشجعين، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز سبقته الكثير من الاجتماعات ووضع الخطط والتنسيق بين الشركاء، وإعداد ترتيبات خاصة بتوفير الخدمات اللوجستية، وتخصيص فرق عمل لإدارة عمليات النقل والمواصلات لكل مباراة، بما في ذلك ترتيب عمليات النقل من وإلى الاستاد

وتابع المولوي: “عملنا عن كثب مع فرق العمل من وزارة المواصلات، والإدارة العامة للمرور في وزارة الداخلية، وشركة سكك الحديد القطرية (الريل)، وهيئة الأشغال العامة (أشغال)، وشركة مواصلات (كروة)، والتطبيقات الخاصة بالرحلات التشاركية، ومطار حمد الدولي، ومطار الدوحة الدولي، لإعداد خططنا والتي تضمنت تدشين مركز إدارة عمليات مواصلات البطولة، لإدارة حركة المرور، وضمان تجربة سلسة في أيام المباريات”

وكانت اللجنة العليا قد دعت الجماهير القادمة من خارج قطر إلى استخدام مترو الدوحة، وخدمة حافلات النقل السريع لحضور مباريات المونديال، وزيارة مواقع الفعاليات والعروض الترفيهية، بينما نصحت سكان قطر باستخدام سياراتهم الخاصة للوصول إلى استادات البطولة، ونتج عن ذلك إدارة عملية نقل سلسة، وأشاد المشجعون ووسائل الإعلام بسهولة التنقل في أنحاء البلاد خلال الحدث العالمي

وأشار المولوي إلى أن الخدمات التي توفرها إدارة النقل والمواصلات لتسهيل تنقل المشجعين ووصولهم إلى الاستادات ومناطق الفعاليات تشكل جزءًا رئيسياً من مشروع النقل في الدولة المستضيفة، وسيتواصل تقديم هذه الخدمات بنفس المستوى حتى مغادرة جميع المشجعين، بعد إسدال الستار على منافسات البطولة

وتابع: “حرصنا على نشر عدد كبير من الملصقات واللوحات الإرشادية، وكل ما يلزم لتسهيل عملية إيجاد الطرق على المشجعين، بدءًا من نقاط الوصول إلى البلاد من المطارات ومنفذ أبو سمرة البري، وحتى الاستادات ومناطق المشجعين وأماكن الإقامة وغيرها من الوجهات، لقد حاولنا التأكد من أن كل شيء سهل وواضح بالنسبة للجميع”

وأكد المولوي أن البنية التحتية المتكاملة لعمليات النقل في قطر تشكل جزءًا أساسياً من إرث البطولة، ما أتاح للدولة الجاهزية التامة لاستضافة الأحداث الرياضية الكبرى في أي وقت بالمستقبل

وأضاف: “جرى التخطيط بعناية للبنية التحتية للنقل إلى استادات البطولة الثمانية ومواقع البطولة الأخرى، بهدف الوصول إلى أعلى درجات الجاهزية ووفق أعلى معايير، وها نحن نرى ثمار هذه الخطط على أرض الواقع. وتمثل هذه الخطط وآليات تنفيذها إرثاً مستداماً للدولة، يجعلها في جاهزية تامة لاستضافة فعاليات كبرى على نفس المستوى”

واختتم المولوي بالإشادة بجهود جميع الشركاء في عمليات النقل والمواصلات بالدولة، قال: “لا شك أن خدمات النقل المرتبطة بالبطولة تشمل الجميع، بمن في ذلك المشجعون واللاعبون وسكان الدولة، وتشكل ركناً أساسياً من أركان نجاح أي بطولة، ونحن سعداء للغاية لأننا لعبنا دوراً أساسياً في تقديم تجربة استثنائية للجماهير، ونتطلع إلى استكمال عملياتنا بنفس مستوى النجاح حتى المباراة النهائية في 18 ديسمبر. وقد سعدنا بالعمل عن قرب مع شركائنا في جميع أنحاء قطر، ونشكرهم على دعمهم والتزامهم المتواصل على مدى السنوات الماضية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى