السفر و السياحة

‬”السياحة العرب” يدعون لتعزيز التعاون بمجال السياحة البينية بين الدول العربية

دعا وزراء السياحة العرب إلى ضرورة تعزيز التعاون في مجال السياحة البينية بين الدول العربية، والعمل على تعزيز ثقة السائح العربي في المنتج السياحي العربي، وتعزيز التدريب في مجال السياحة.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة الـ25 لمجلس وزراء السياحة العرب التي بدأت اليوم بمقر جامعة الدول العربية، برئاسة وزير السياحة الأردني نايف الفايز بعد تسلمه رئاسة المجلس من نظيره اليمني معمر الأرياني (رئيس الدورة السابقة).

وأشار الوزير “الفايز”، رئيس الاجتماع في كلمته، إلى أهمية انعقاد هذا الاجتماع للعمل على تشجيع السياحة البينية العربية، وأن تكون آثارها واضحة في القريب العاجل، مشددًا على أهمية دعم التعاون العربي البيني في مجال السياحة، وتعزيز جودة التعليم والتدريب السياحي في الدول العربية.

من جانبه، نوه وزير السياحة اليمني معمر الأرياني في كلمة مماثلة، بمواقف المملكة العربية السعودية تجاه اليمن في المجالات كافة، مبينًا أن الشرعية اليمنية ممثلة في المجلس الرئاسي والحكومة تمدّ أيديها بالسلام بدعم من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، فيما تستمر المليشيات الحوثية في رفض هذه المبادرات بدعم من إيران، ما أدى إلى تعرض قطاع السياحة باليمن لخسائر فادحة جراء استهداف الحوثيين للبنية التحتية من مطارات وفنادق ومتاحف وتهريب الآثار اليمنية.

وشدد على ضرورة تعزيز التعاون السياحي بين الدول العربية، ومواكبة العصر في مجال السياحة، داعيًا إلى بذل المزيد من الجهود للنهوض بالسياحة العربية، والبحث عن حلول للمشكلات التي تواجهها بهدف جذب السياحة العالمية للمنطقة العربية.

من جهته، أعرب سفير قطر في مصر ومندوبها لدى الجامعة العربية السفير سالم مبارك في كلمته، عن تقديره لقرار مجلس وزراء السياحة العرب باختيار الدوحة عاصمة السياحة العربية لعام 2023م.

فيما دعت نائبة وزير السياحة والآثار المصري لشؤون السياحة الدكتورة غادة شلبي في كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية، إلى تعزيز جوانب الاستدامة والبيئة في المجال السياحي بالدول العربية، مشيرة إلى أهمية تطوير قطاع السياحة بطريقة أكثر استدامة والأخذ بالأساليب الخضراء، وقواعد حماية البيئة في المجال السياحي بناء على معايير المنظمات الدولية المعنية في هذا الصدد.

بدوره، قال مدير إدارة النقل والسياحة بالجامعة العربية الدكتور بهجت أبو النصر في كلمته، إن الأمانة العامة للجامعة العربية تولي اهتمامًا كبيرًا لتعميق التكامل الإقليمي العربي في كل القطاعات، وفي مقدمتها قطاع السياحة والسفر الذي يُعَدّ ركيزة أساسية في تحقيق التكامل الاقتصادي العربي، وكذلك العمل على إيجاد أطر قانونية حاكمة لآليات التعاون والتنسيق بين الدول العربية.

وأشار إلى أن الأمانة الفنية للمجلس الوزاري العربي للسياحة تعمل جنبًا إلى جنب مع كل المنظمات والاتحادات العربية والدولية بهدف زيادة حركة السياحة العربية البينية، وتهيئة المناخ الملائم لتطوير وتحسين جودة الخدمات السياحية وتسهيل حركة السفر والتنقل بين الدول العربية، ولمواكبة متغيرات صناعة السياحة عالميًا، وتعزيز علاقات التعاون في مجال التنمية السياحية المستدامة.

وأعرب “أبوالنصر” عن أمله في أن يضع وزراء السياحة العرب في هذا الاجتماع خطوطًا عريضةً من شأنها النهوض بقطاع السياحة العربي، مشددًا على ضرورة تضافر كل الكيانات العاملة في هذا القطاع العريض، كل كيان بما لديه من خبرات وخبراء لبحث الحلول العملية القابلة للتنفيذ، بما يسهم في عودة تدفق السياحة العربية البينية والعالمية الوافدة، وجذبها إلى المنطقة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى