سيارات

“زين السعودية” تُطلق أول محطة شحن سريع للسيارات الكهربائية في “غرناطة بزنس”

أعلنت “زين السعودية”، إنشاء وإطلاق أول محطة للشحن السريع للسيارات الكهربائية في “غرناطة بزنس”، بهدف التشجيع على استخدام السيارات الكهربائية للتقليل من الانبعاثات الكربونية، وفي خطوة نوعية لتعزيز الجهود المبذولة لتسخير التقنية في حماية البيئة ورفع جودة الحياة

وسيستفيد من الخدمة موظو أكثر من 10 جهات حكومية وخاصة، إضافة إلى زوّار غرناطة بزنس الذين يمتلكون سيارات كهربائية، حيث سيكونون قادرين على استخدام محطة الشحن التي قامت “زين السعودية” بتركيبها لشحن مركباتهم الكهربائية

وفي هذا السياق، أشارت المديرة العامة للتواصل المؤسسي في “زين السعودية” إيمان بنت عبد الله الصعيدي؛ إلى أن هذه المبادرة تأتي استكمالاً لعددٍ من مبادراتنا وفق إستراتيجيتنا للاستدامة المؤسسية في “زين السعودية”، للإسهام في مواجهة تحديات التغيير المناخي، وبما ينسجم مع رؤية السعودية 2030

وقالت الصعيدي: “من خلال نشر محطات شحن السيارات الكهربائية، نشجع على استخدام هذه السيارات لنسهم في زيادة أعدادها لتشكل 30% من إجمالي السيارات في المملكة بحلول عام 2030، وسيعزّز ذلك من التكامل مع مبادرة المملكة لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2060

كما أن هذه المبادرة ستدعم خططنا لدعم جهود أهداف التنمية المستدامة لمكافحة التغيُّر المناخي والتلوُّث، وكذلك الحد من الزيادة في متوسط درجة الحرارة العالمية من خلال الاستخدام الأمثل للطاقة المتجددة والبديلة”

تأتي هذه المبادرة لتتكامل مع عددٍ من المبادرات التي نفّذتها “زين السعودية” لتحقيق الاستدامة أيضاً، حيث قامت بتأهيل وإعادة تشجير روضة أم شقوق، بالتعاون مع جمعية آفاق خضراء البيئية

كما تجدر الإشارة إلى أن “زين السعودية” حصلت على المركز الأول، ضمن شركات الاتصالات في الشرق الأوسط وإفريقيا، في تصنيف مجالات التصدّي لتغيُّر المناخ، وهي مدرجة في القائمة العالمية لمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون “CDP” مع تصنيف متقدم في نطاق الإدارة (A-)، وهو التصنيف الخاص بعمليات الإفصاح عن الإجراءات المناخية، بعد أن نجحت في تلبية المعايير والمتطلبات الخاصة لـ”مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى