الشحنسيارات

“دبي الجنوب” و “إيفوكارغو” تطلقان أولى تجارب السيارات ذاتية القيادة لأغراض الشحن في الإمارات

أعلنت “دبي الجنوب”، أكبر مشروع تطوير حضري يركز على قطاعات الطيران والخدمات اللوجستية والعقارات، عن توقيع مذكرة تفاهم مع مزود الخدمات اللوجستية المتخصص في تطوير وتوفير منصات النقل الكهربائية ذاتية القيادة “إيفوكارغو”، لإطلاق أولى تجارب المركبات ذاتية القيادة لأغراض الشحن على مستوى دولة الإمارات في المنطقة اللوجستية بدبي الجنوب

واتفق الطرفان على إجراء اختبار للمركبة الكهربائية ذاتية القيادة من نوع (EVO.1)، من إنتاج “إيفوكارغو”، في المنطقة اللوجستية خلال الفترة الممتدة حتى فبراير (شباط) 2023، لإجراء التعديلات اللازمة عليها وإعادة تصميمها لتناسب أغراض التشغيل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

وتبلغ قدرة حمولة المركبة 2 طن، ويمكنها أن تستوعب ما يصل إلى 6 من منصات النقل القياسية المعتمدة في أوروبا، وتتحرك بسرعة 25 كيلومتر في الساعة لمسافة تصل إلى 200 كيلومتر في مرة الشحن الواحدة. وتستغرق عملية شحن السيارة مدة تتراوح من 40 دقيقة إلى ست ساعات، حيث يعتمد ذلك على قابس الشحن المُستخدم، لتعمل بعد ذلك طوال يوم كامل

مستويات الأمان

ويحتوي نظام الأمان لمنصة (EVO.1) على أربعة مستويات، وهي: كشف الكمبيوتر للمساحة المحيطة بالمركبة، ونظام التشخيص الآلي، ونظام التوقف عن بُعد، ونظام الفرامل الاحتياطي الذي يعمل بالهواء المضغوط

ومن أهم ما يميز هذه التكنولوجيا وجود الأنظمة التجريبية الآلية التي تساعد على زيادة كفاءة نقل البضائع بفضل الإدارة المثلى للأسطول، مع تقليل وقت انتظار الشاحنات إلى حد كبير. وتتحقق الفائدة الاقتصادية من خلال استخدام الروبوتات وخلايا وقود الهيدروجين والكهرباء، بدلاً من الوقود التقليدي

وسيكون مقر مركز التحكم للنظام الجديد في المنطقة اللوجستية بدبي الجنوب، وهو عبارة عن مجموعة من البرامج لمراقبة تشغيل (EVO.1)، والتحقق من عمل المجسّات، واكتشاف أي أخطاء، فضلاً عن وجود عامل تشغيل عن بُعد في الموقع للمساعدة في التحكم بالنظام الأساسي خلال الفترة التجريبية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى