تطبيقات النقل والتوصيل

18 % متوسط عمولات تطبيقات التوصيل .. و 3 تطبيقات تستحوذ على 90 %

سجلت خمسة تطبيقات توصيل، تعد الأكثر شهرة في السعودية، تباينا في نسب العمولات التي يتقاضونها من المحال التجارية، إذ راوحت النسب بين 15 و23 في المائة، بمتوسط 18 في المائة.

والعمولات المذكورة يقصد بها النسبة التي يتم استقطاعها من المبيعات “أسعار الطلبات”، وتتركز أعمال تلك التطبيقات في مجال توصيل الأطعمة والمشروبات بشكل رئيس، إلى جانب التموينات والصيدليات وغيرها.

ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية” استند إلى عقود التطبيقات مع المحال التجارية، حل تطبيق “هنقرستيشن” في أعلى عمولة يتم تقاضيها من المحال التجارية بمقدار 23 في المائة، ثم “شقردي” 20 في المائة، فيما جاء كل من “ذا شفز” و”جاهز” بعمولة 15 في المائة، بينما بلغت عمولة تطبيق مرسول 15 في المائة كمتوسط.

وتستحوذ ثلاثة تطبيقات هي “هنقرستيشن” و”جاهز” يليهما “مرسول” على ما يتراوح بين 85 و90 في المائة من سوق توصيل الطعام عبر التطبيقات في السعودية كما في فبراير 2021، وفق نشرة إصدار “جاهز”.

حصص المناطق

تسيطر المنطقة الوسطى على الحصة الكبرى في سوق توصيل الأطعمة بنسبة 55 في المائة “6.6 مليون ريال” من إجمالي قيمة البضائع في عام 2020، فيما جاءت المنطقة الشمالية الأدنى بقيمة 0.7 مليون ريال.

ويرجع تفوق المنطقة الوسطى إلى الانتشار الواسع لخدمات توصيل الطعام عبر التطبيقات فيها مضافا إليها انتشار فئة الشباب نتيجة لفرص العمل المتاحة ومدى تمرس السكان في مجال التكنولوجيا.

عوامل مؤثرة

قطاع توصيل الأطعمة عبر التطبيقات يتأثر بعدة عوامل، منها ما يتعلق بالمنطقة الجغرافية أو بالوسائل التقنية أو بمدى ممارسة التكنولوجيا في الحياة اليومية.

كما أن توافر منتجات متنوعة بعلامات تجارية مختلفة يعطي التطبيق ميزة تنافسية مقارنة بغيره في القطاع الذي لا يزال يشهد دخول منافسين جدد إليه.

التوقعات للسوق

يتوقع أن يصل حجم سوق توصيل الأطعمة السعودية بحلول عام 2023 إلى 16.2 مليار ريال من إجمالي قيمة البضائع، على الرغم من أن السعودية تعد الأقل فيما يتعلق بسرعة الوصول إلى المستخدمين، تبعا لتقرير “أوشن إكس” ونشرة الإصدار لـ”جاهز”.

معدلات الانتشار

انتشار الهواتف الذكية بين أطياف المجتمع وزيادة معدلات استخدام الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في السعودية لها دور فعال في زيادة النمو في القطاع، حيث وصل معدل استخدام الهواتف الذكية في السعودية إلى 86 في المائة.

ووفقا لدراسة رسمية، فإن نسبة الأفراد الذين يستخدمون الإنترنت “من 15 عاما فأكثر” وصلت إلى 88.6 في المائة في 2019 فيما كانت 86.7 في المائة في العام الذي يسبقه.

وجاءت المنطقة الشرقية الأولى بنسبة 95.4 في المائة فيما تلتها المنطقة الوسطى بنسبة 90.6 في المائة، التي تمثل المنطقة الأكثر استخداما لتطبيقات توصيل الأطعمة في السعودية فيما تتبعها بقية المناطق.

وشكلت نسبة مشاركة الأفراد “من 15 عاما فأكثر” في مواقع التواصل الاجتماعي خلال 2021 ما نسبته 93.9 في المائة من إجمالي مستخدمي الإنترنت، ما يعد مؤشرا على حدوث نمو مستقبلي.

والسعودية هي الأكبر في الخليج من ناحية المساحة والكثافة السكانية حيث يمثل الشباب “ما دون سن الـ40” 70 في المائة من إجمالي السكان، ما يعني وجود فرص للنمو والازدهار لقطاع توصيل الأطعمة، إلا أن هذا النمو يتمركز في مناطق دون غيرها نظرا لمدى التقبل المجتمعي وتفضيلات المستهلكين والعادات المتبعة في كل منطقة ونسبة التمدن ومشاركة المرأة ونسبة الانتشار للهواتف الذكية واستخدام الإنترنت.

وتعمل منصات توصيل الأطعمة عبر التطبيقات في السعودية، والمذكورة آنفا في التقرير من خلال اتباع طريقة “من المنصة إلى المستهلك”، التي تبدأ بطلب العميل من المنصة ثم قبول طلبه بعد إرساله للمطعم/المقهى المعني، وتتولى المنصة عملية التوصيل إلى العميل، وفي الفترة الحالية باتت هناك خاصية تسلم الطلب من مقر المطعم/المقهى في بعض التطبيقات.

متوسط الإنفاق

أظهرت دراسة لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، لسوق الخدمات البريدية وتطبيقات التوصيل في السعودية، أن متوسط الإنفاق الشهري على قيمة الطلب والتوصيل بلغ 256 ريالا للفرد الواحد خلال 2021.

وأضافت الهيئة، أن “متوسط الإنفاق السنوي على رسوم الخدمات البريدية للشحنات المرسلة محليا بلغ 219 ريالا للفرد الواحد، فيما بلغ متوسط الإنفاق على الشحنات الدولية 290 ريالا للفرد”.

وذكرت أن نسبة انتشار استخدام تطبيقات التوصيل في السعودية بلغت 57 في المائة، إذ سجلت شريحة الإناث النسبة الأكثر استخداما 75 في المائة من إجمالي الإناث.

وكان استخدام تطبيقات التوصيل للأطعمة والمشروبات في قائمة أعلى أنواع السلع والمنتجات المطلوبة من المستخدمين، تلتها التموينات الغذائية، ثم الأدوية والمنتجات الطبية، والأغراض الشخصية، بينما كان توصيل الأجهزة الإلكترونية الأدنى في طلبات التوصيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى